الإدهاش الصيني .. !!
كاتب صحفي/عبدالله الصعفاني
كاتب صحفي/عبدالله الصعفاني
أنتم مبهورون مثلي بالصين .. هذا البلد العملاق في كل شيء.. ولكن أين الدهشة، فالذي يعمله الصينيون لا يقود إلا إلى ما نشاهده..

آخر ما سطره الصينيون ليس إثباتهم بأن أولمبياد بكين 2008 هو الأروع على الإطلاق منذ انطلاق الدورات الأولمبية وإنما انقضاضهم على صدارة الميداليات بعد أن اعتقدت الولايات المتحدة أنه ليس هناك من منازع أو مقارع.

ليس في ميداليات الصين مفاجأة.. فلقد أعدوا أبطالهم الحاليين منذ أن كانت أعمارهم لا تتجاوز الأعوام الثمانية؛ بحيث يتزامن انطلاق أولمبياد بكين 2008 وأولئك الصغار في مرحلة الشباب .. اليافع.. البطل.. أولاد وبنات.

ذلك هو الفرع .. فما هو الأصل .. ؟

في الصين ثورة تهدف لإيجاد جيل من الأطفال السوبر، يمتازون بدرجة عالية من التعليم المميز لتلاميذ تتراوح أعمارهم بين ثلاث سنوات إلى اثنتي عشرة سنة.

ولقد قرأت أن الأزواج الصينيين الشباب ينفقون ثلث دخلهم على تعليم أبنائهم.. وحتى المدارس الحكومية توفر في العطل الأسبوعية دورات متقدمة في الرياضيات.

الصينيون لا يعرفون المستحيل.. وديدنهم في الحياة العمل الدؤوب .. الابتكار.. احترام حضارتهم كمنطلق نحو المستقبل وليس فقط من قبيل التغني والإنشاد.. حتى إنهم فاجأوا العالم في افتتاح الأولمبياد بعدم التركيز على «التنين».. كرمز ليؤكدوا أن الصين ثراء حضاري يتجاوز «التنين» إلى أمور أخرى كثيرة .. جميعها مدهشة.

 
في السبت 23 أغسطس-آب 2008 11:46:02 ص

تجد هذا المقال في 26سبتمبر نت
https://26sep.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
https://26sep.net/articles.php?id=2181