الرئيس.. ومواكبة التطورات الاقتصادية الحديثة
دكتور/أحمد اسماعيل البواب
دكتور/أحمد اسماعيل البواب
  
قطعت بلادنا اليمن بقيادة ابن اليمن البار فخامة الاخ علي عبدالله صالح شوطاً كبيراً في ترسيخ بلادنا كدولة عصرية وعمل بشكل متواصل منذ توليه مقاليد الحكم على معايشة ومواكبة التطورات الحاصلة في بلدان الدول الشقيقة والصديقة وتعزيز قدرات وامكانات اليمن ولعل مؤشرات معدلات الاداء الاقتصادي تؤكد تجاوز الاقتصاد الوطني في كثير من قطاعاته لحالات التباطؤ مما حقق للقطاعات الاقتصادية نمواً مرتفعاً ساهم في دعم سياسة الدولة بقيادة باني اليمن الحديث بالتنويع الاقتصادي وبما يجعل اقتصاد بلادنا اكثر توازناً وأمناً وقدرة على مواجهة التحديات المستقبلية وهي تعد انعكاساً للسياسات الاقتصادية للحكومة من جهة والتفاعل من جانب القطاعات الاقتصادية من جهة حيث تطورت صناعة الاسمنت والصناعات الغذائية بالاضافة الى العديد من الصناعات الصغيرة والمتوسطة ومن المتوقع ليمن الثاني والعشرين من مايو ان يشهد الاداء الاقتصادي نمواً مطرداً وان يتواصل ارتفاع نسبة نمو الناتج المحلي وانتعاش القطاع العقاري واستثماراته المتنوعة نظراً للمؤشرات العمرانية التي تشهدها اليمن قاطبة ونجحت بلادنا بفضل دعم موحد لحمتها الواحدة في ادارة وتنويع مصادر دخلها وكانت ولازالت رائدة في ادارة هذا التنوع بالشكل الذي شكل بدوره مردوداً ايجابياً على مسيرة التنمية الوطنية وحقق دفعاً كبيراً للاقتصاد في ظل الاستيعاب الايجابي للتطورات التقنية وآليات السوق وفعاليات التجارة التي تتسارع خطاها ووتائرها واصبحت اليمن منطقة جذب استثماري مهم نظراً لموقعها الاستراتيجي الهام والمتميز بالاضافة إلى نجاحها في ارساء قواعد متطورة من البنية الاساسية الخدماتية والمرافق الحديثة التي تكفل توافر مناخ ملائم للاستثمارات المحلية والاجنبية والعربية الى جانب تعزيز مكانتها عالمياً والتزامها بالمعايير التجارية الدولية في مجال تحرير السياسات التجارية والمالية فضلاً عن توجه حكومتنا الرشيدة في توفير المناخ الاستثماري الملائم لجذب الاستثمارات وتقديم الخدمات للمستثمرين فليس بخاف على المستثمرين ورجال المال والاعمال ان القطاع المصرفي منذ 22 مايو عام 0991م شهد افضل حالات الاداء والنمو وتمكن من تحقيق العديد من الانجازات واستطاع مواكبة التطورات السريعة الذي لحق بالسياسات الخدمية والتكنولوجية لهذا القطاع بالاضافة الى ان قطاعنا المالي والمصرفي قد قطع شوطاً مهماً باتجاه تحديث وتطوير ادارته واستحداث ادوات استثمارية جديدة وان النتائج التي حققتها كانت ولا زالت نتائج ايجابية عكست نشاطها الملحوظ والنتائج متوافقة مع معدلات النمو الاقتصادي في البلاد ولتثبت انها المحرك الرئيسي لجميع القطاعات الاقتصادية للنهضة الشاملة والتنمية التي يشهدها يمن الثاني والعشرين من مايو بقيادة باني اليمن الحديث فخامة الاخ علي عبدالله صالح.



في الخميس 21 يناير-كانون الثاني 2010 12:06:34 م

تجد هذا المقال في 26سبتمبر نت
https://26sep.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
https://26sep.net/articles.php?id=3378