لبيك يا أقصى
خالد عبدالله قائد
خالد عبدالله قائد

- يقول الحقّ تبارك وتعالى في كتابه العزيز وهو أصدق القائلين (قاتلوهم يعذّبهم الله بأيديكم ويخزهم وينصركم عليهم ويشفي صدور قوم مؤمنين ، ويذهب غيظ قلوبهم ويتوب الله على من يشاء والله عليم حكيم) صدق الله العظيم.

- لو كتبت كتاباً بدمع العين .. وانين القلب .. وخفق الضلوع .. لما وفيت بيت المقدس حقه .. كيف لا وفلسطين أرض النبوات والبركات .. أرض الرباط والجهاد .. زهرة المدائن .. أرض الإسراء والمعراج ..

- تتعالى في هذه الأيام النداءات والتحذيرات من انتهاكات اليهود لحرمة المسجد الأقصى المبارك ومدينة القدس...الأقصى يستغيث فماذا فعلت أمّة الإسلام...إن المسجد الأقصى اليوم أسير بأيدي شرّ النّاس وأشدهم عداوة لأمة الإسلام ،اليهود، يئنّ صباح مساء ويشكو إلى الله الظلم والقيد والأغلال مع كلّ نداء يصدح من مآذنه، مع نداء الله اكبر خمس مرّات في اليوم والليلة،ويمنع المسلمون في العالم الإسلامي من الطواف فيه حتّى أهله من المجاورين على بعد أمتار من دخوله لأداء الصلاة.

- إن الاعتداءات الصهيونية على المسجد الأقصى خرق لكل المواثيق الدولية و انتهاك صارخ لحقوق المسلمين و مقدساتهم والخطوة التي أقدمت عليها الحكومة الإسرائيلية بضم الحرم الإبراهيمي ومسجد بلال بن رباح،واعتبارهما جزء من الأماكن التراثية اليهودية،هو نتيجة طبيعية لما وصلت إليه الحالة العربية من انهيار شمولي،نتج عنه حالة من عجز كلي وفقدان للإرادة،والتخلي عن المقاومة كنهج وخيار،في الوقت الذي تتخذ فيه إسرائيل مثل هذه الخطوة الخطيرة،نجد العرب والفلسطينيين منشغلين على حد سواء في مواصلة سياسة الاستجداء والخنوع،،والحديث عن العقلانية والموضوعية والاعتدال،وضرورة العودة إلى المفاوضات مجدداً ،وخطة أمريكية ومبادرة أوروبية ومؤتمر روسي .........الخ

- إذا كانت جرائم بحجم ضم الحرم الإبراهيمي ومسجد بلال بن رباح واعتبارها معالم تراثية إسرائيلية، لا تحرك شيئاً في هذه الأمة لا قادة ولا شعوب ،أم أن هذه الأمة كفت عن الإنجاب ،وهل دخلت هذه الأمة قادة وشعوب مرحلة الإستنقاع ولا أمل بشفائها؟،فأمة لم يحركها لا اغتصاب عاصمة الرشيد واحتلالها،ولا قصف قطاع غزة بالأسلحة المحرمة دولياً، ،فهل سيحركها هدم المسجد الأقصى أو ضمه كمعلم تراثي إسرائيلي؟.

فانظر يا عالم إلى ما يفعله الصهاينة في المسجد الأقصى..

- فإلى أمة الإسلام ( المسجد الأقصى ) .. من تصحو المآذن لصوته .. وتتزلزل الأرض لندائه .. يا من عدّك العادون في عداد المقدسات !!! واليوم عن نداءاتك قد صمت الآذان .. ما هنْتَ ولن تهون .. فأنت نور عيوننا ونبض قلوبنا .. كل ذرة من ثراك .. كل شبر من رباك .. شهد مرور نبي عليه أو نزول ملك من الملائكة .. وقد قال ابن عباس رضي الله عنهما قال:"البيت المقدس بنته الأنبياء وسكنته الأنبياء ما فيه موضع شبر إلا وقد صلى فيه نبي أو قام فيه ملك " فأنت الأمانة العظيمة التي أودعت عندنا من عهد الطيبين الصالحين .. فمن فرّط فيك ، فهو خائن لله ورسوله .. تعرى من الحياء ولباس التقوى .. ولا بد من أن نعريه ونفضحه أمام أجيال الأمة ..

- لقد وعد ربّ العزّة جلّ جلاله بأن أرض بيت المقدس ستكون مقبرة لليهود على أيدي المخلصين من المسلمين ، ولن ينفع اليهود معاهدات ولا كيانات من قبل الحكّام ، فهذا المسجد ، عدى عن كونه وقفا إسلامياً للأمة الإسلامية جميعا في مشارق الأرض ومغاربها، وجزء من عقيدة المسلمين حتّى تقوم الساعة..

- كلمة أخيرة :- يا شباب الأمة , يا دعاة الأمة , يا علماء الأمة , يا أولياء الأمور ... بالله عليكم لا تعطوا القضية ظهوركم وأروا الله من أنفسكم خيرا فالشر قد كثر والخير قد انطمس والدين له حق علينا فاستعينوا بالله وتوكلوا { إِنَّ الأَرْضَ لِلّهِ يُورِثُهَا مَن يَشَاء مِنْ عِبَادِهِ وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ} (128) سورة الأعراف

- نداء خاص :- يا أهل فلسطين : {وَلاَ تَهِنُوا وَلاَ تَحْزَنُوا وَأَنتُمُ الأَعْلَوْنَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ *إِن يَمْسَسْكُمْ قَرْحٌ فَقَدْ مَسَّ الْقَوْمَ قَرْحٌ مِّثْلُهُ وَتِلْكَ الأيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللّهُ الَّذِينَ آمَنُواْ وَيَتَّخِذَ مِنكُمْ شُهَدَاء وَاللّهُ لاَ يُحِبُّ الظَّالِمِينَ} (140) سورة آل عمران


في السبت 27 مارس - آذار 2010 05:13:24 م

تجد هذا المقال في 26سبتمبر نت
https://26sep.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
https://26sep.net/articles.php?id=3585