العاصفة التي لا تتوقف!
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنية
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنية
برهن شعبنا العظيم بمختلف فعالياته السياسية والاجتماعية والثقافية ومنظمات المجتمع المدني بموقفه المسؤول الرافض للعنف والفوضى والتخريب وتصديه الباسل لدعاة الفتنة والفرقة وأعداء الامن والاستقرار والوحدة .. انه لا يهادن ابدا في عزة وكرامة وامن واستقرار وطنه.
وكان رده المزلزل القوي بمثابة العاصفة التي لا تتوقف والتي جاءت استجابة لتلك الدعوة التي دعا اليها الرئيس القائد محقق امال اليمنيين ووحدتهم ومؤسس الدولة اليمنية الحديثة وباني نهضة الوطن وهي العاصفة التي كنست من طريقها كل دعوات الغوغائية والفوضى ووجهت رسالة قوية لا تحتمل اللبس او التأويل لكل الواهمين والمقامرين بالوطن وكل من يفكرون بالانقلاب على الديمقراطية والشرعية الدستورية.
انها عاصفة الشعب العاتية التي تتواصل على امتداد الوطن كله لتقتلع من طريقها كل الأشرار والبلاطجة والمأجورين ومروجي ثقافة الكراهية والبغضاء بين أبناء الوطن الواحد وكل أصحاب المشاريع الصغيرة والأجندات الخاصة والمشبوهة المستهدفة امن الوطن واستقراره ووحدته ومكاسبه وهي العاصفة التي تحمل نبض الشعب وموقفه الواعي الحازم المنتصر للوطن وثورته ونظامه الجمهوري ووحدته وشرعيته الدستورية ونهجه الديمقراطي ولمسيرة البناء والتنمية والتقدم.
وعلى اولئك المقامرين ومشعلي الحرائق الذين تراودهم الاحلام بالقفز على كراسي السلطة عبر أعمال الفوضى والتخريب والعنف وتشجيع العناصر الخارجة على القانون لارتكاب جرائمها بحق المواطنين الابرياء وقطع الطرقات الآمنة وتخريب ونهب المنشات العامة والخاصة والزج بالوطن في أتون الفتنة والدمار ان يدركوا بان الطريق الوصول للسلطة لن يكون الا عبر صناديق الاقتراع واحترام ارادة الشعب التي يعبر عنها في الانتخابات وان أي طريق غير ذلك لن يقبل به الشعب ومؤسساته الدستورية وسيواجهونه بكل حزم وقوة لان نتائجه ستكون كارثية على الوطن والشعب .
ولهؤلاء المأجورين والمأزومين والغوغائيين قال الشعب وسيظل يردد " ارحلوا" عن هذا الوطن الذي قابلتم فيه عطاء الوطن لكم بالجحود والنكران احملوا حقائبكم وما اكتنزتم من الاموال وغادروا هذا الوطن الذي لم ينل منكم غير " جزاء سنمار" وانفذوا بجلودكم قبل ان تقتلعكم العاصفة الشعبية المنتصرة للوطن وأمنه واستقراره ووحدته ذلك ان الشعب لن يفرط في مكاسبه ولن يسمح بالنيل منها ومن تضحيات ونضالات شهدائه الأبرار ومناضليه الأحرار وسيهزم كل المخططات والأجندات التي تحاول العبث بسكينته وثوابته وانجازاته وسلمه الاجتماعي.
إنها عاصفة الشعب التي لن تسمح للصغار وفئران الخراب ان تعيث في ارض الوطن فسادا وتخريبا.

في الأحد 20 فبراير-شباط 2011 11:51:17 ص

تجد هذا المقال في 26سبتمبر نت
https://26sep.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
https://26sep.net/articles.php?id=4528