القطاع المصرفي والتقييمات الدولية
دكتور/أحمد اسماعيل البواب
دكتور/أحمد اسماعيل البواب
 اذا كانت ولازالت المصارف اليمنية تتربع على عرش المصارف العربية والاجنبية العاملة في بلادنا على امتداد السنوات الماضية وحتى يومنا هذا فإن ذلك عائد الى النمو القوي والاداء المالي المتميز الذي ساير وصبغ مسيرة اعمال المصارف اليمنية منذ نشأتها واذا اخذنا بعين الاعتبار موجودات المصارف اليمنية فإنها تضاعفت وكذلك الاموال الرأسمالية وقاعدة الودائع قياساً بالاضافة الى ان القطاع المصرفي اليمني حقق مجموعة حديثة من الانجازات المالية الهامة معززة بعملية نمو وربحية عالية وعند المقارنة لاداء المصارف اليمنية مع أداء القطاع المصرفي العربي والأجنبي العامل في بلادنا، حيث جاءت تلك الزيادة في موجودات ومحافظ القروض والتسليفات والودائع وحقوق المساهمين والأرباح الصافية وتعير المصارف اليمنية اهتماماً كبيراً لمسألة الأمان المالي معتمدة في ذلك على حفاظها على معدلات مرتفعة للسيولة وكفاية رأس المال بالإضافة الى لمسألة محافظها المالية من خلال الإبقاء على نسب غير مالية للإقراض الى الودائع ومسألة الربحية المالية عبر تعزيز العوائد على حقوق المساهمين والموجودات مع حرصها الشديد على ضبط الكلفة الى الايرادات وتعكس هذه الإجراءات والسياسات والمؤشرات المحافظة اهتمامها بمعدلات السيولة والإدارة الكفؤة والفعالة للمصاريف والإدارة المتميزة للموجودات والمطلوبات على النحو الذي يعزز الربحية العامة، أما من ناحية التقييم الإئتماني الذي تتميز به المصارف اليمنية فإنها تحصل على تصنيفات إقليمية وعالمية معتبرة تضعها في الصدارة، وهذه التقييمات الإئتمانية للقطاع المصرفي اليمني من قبل الوكالات الاقليمية والدولية يظهر سلامة استراتيجية ومتانته المالية واحتراف قيادته وإداراته الناجحة وعملية توسعه وتطوره وأهمية إنجازاته المالية والنوعية التي تمس العمل المصرفي والمالي المتطور المعتمد على المعايير الدولية والشفافية والمصداقية.


في الخميس 11 يوليو-تموز 2013 11:44:55 ص

تجد هذا المقال في 26سبتمبر نت
https://26sep.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
https://26sep.net/articles.php?id=5890