نجاح مؤتمر الحوار تعبير عن ارادة الشعب في التغيير
المحامي/عبدالرحمن سيف البكاري
المحامي/عبدالرحمن سيف البكاري
أثبت اليمنيون بنجاح مؤتمر الحوار ومخرجاته بأنهم على قدراً كبير من المسئولية وتغليب المصلحة الوطنية العليا على أية مصلحة ذاتيه أنية فضلاً عن تفويتهم الفرصة عن اولئك الذين حاولوا بشتى السبل والأساليب اعاقة مؤتمر الحوار سواءً بطرق مباشرة أو غير مباشرة وعبر نفوس مريضة لا تعيش الا في الظلام ومحور الشر الدائم لأنها ستفقد الكثير من مصالحها الذاتية الضيقة التي ظلت تلك القوى تُنميها على حساب مقدرات وحقوق الشعب مستغلة نفوذها وجبروتها وأطماعها وعبر اخطبوط ومافيا الفساد الممنهج الممتد طولاً وعرضاً.
إننا اليوم باعلان نجاح مؤتمر الحوار نؤسس لبناء يمن جديد وحكم رشيد ودولة اتحادية مدنية حديثة تتجسد من خلالها المواطنة المتساوية والتوزيع العادل للثروة والسلطة وازالة كافة مظاهر العبث والفوضى والتسيب والانفلات والاختلالات الأمنية واللا مبالاة واستغلال السلطة والنفوذ .
كما أن مخرجات الحوار ستلبي كافة تطلعات وآمال الشعب اليمني في التغيير الشامل كتعبير عن ارادته الحرة المعبر عنها بخروجه الى الشارع ومطالبته بالأمن والأمان والاستقرار وتعزيز وترسيخ قيم الحرية والعدالة وإرساء دعائم النظام والقانون واحترام الحقوق والحريات العامة وحقوق الإنسان والانطلاق صوب أفاق واسعة ورحبة من العطاء الجاد والمثمر .
إنني أبارك لشعبنا اليمني هذا النجاح وأشكر الأخ رئيس الجمهورية عبد ربه منصور هادي على جهوده الوطنية ودورة البارز في الخروج باليمن الى بر الأمان رغم التحديات والصعوبات التي واجهها وأثبت أنه رجل بحجم الوطن ويستحق منا كل التقدير والإحترام والشكر موصول أيضاً لأعضاء مؤتمر الحوار وللأستاذ الجليل جمال بن عمر وللدول الراعية والمجتمع الدولي الداعم لبنا يمن جديد موحد ومزدهر ومن أجل صنع مستقبل أفضل .
في السبت 25 يناير-كانون الثاني 2014 04:49:35 م

تجد هذا المقال في 26سبتمبر نت
https://26sep.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
https://26sep.net/articles.php?id=6090