أهمية تحديث وتطوير المصارف
دكتور/أحمد اسماعيل البواب
دكتور/أحمد اسماعيل البواب
تسعى المصارف والمؤسسات المالية اليمنية عبر مؤشراتها المالية وتوجهاتها العامة نحو خيار استراتيجية تطوير بنيتها وإعادة هيكلة عملياتها وتوسيع قاعدة الزبائن وتعزيز انتشارها وإطلاق مجموعة متتالية من الخدمات المتطورة وبشبكة علاقات واسعة وبنكهة مميزة لتعزيز نشاطها في صفوف كبار رجال المال والأعمال مع فتح المجال أمام القيادات الشابة لأخذ دورها في تحديث الخدمات والعمليات من أجل تعزيز موقعها على الخريطة المصرفية، فقامت بإطلاق خدمات الصيرفة الالكترونية والمتمثلة في الخدمات المصرفية عبر شبكة الانترنت INTERNET BANKING والخدمات المصرفية عبر الهاتف المحمول MOBILE BANKING وأصبحت من رواد الصيرفة الالكترونية، كما عملت على نشر خدمات بطاقات الائتمان ونشر أجهزة الصرافات الآلية وأجهزة قبول البطاقات في نقاط البيع الى جانب اتقانها الخدمات المصرفية التقليدية مما جعل من سجلها يزخر بريادة متميزة من ناحية استخدام التكنولوجيا والخدمات المصرفية الحديثة وتطوير بنيتها وأعمالها تباعاً بحيث أصبح قطاع الصيرفة بالتجزئة RETAIL BANKING من أهم القطاعات الحيوية على مستوى الأفراد والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة ومن خلال تقديم مجموعة متجانسة من الخدمات والمنتجات التي شكلت نافذة أعمال ناجحة لخدمات التجزئة.
بالإضافة الى أن المصارف والمؤسسات المالية اليمنية أولت خدمات الصيرفة الخاصة PRIVATE BANKING اهتماماً إضافياً مع الاستمرار في تحديث وتطوير الخدمات التقليدية في مجال تمويل التجارة وخطوط الائتمان التمويلية والاعتمادات المستندية وخطابات الضمان وخدمات الشركات CORPORATE BANKING مما شكل لها نجاحاً دائماً ونمواً كبيراً في حجم أرباحها ومسار تطورها وهيكلتها وقوة مراكزها المالية وخططها التوسعية والتجديدية.

في الثلاثاء 06 مايو 2014 05:34:59 م

تجد هذا المقال في 26سبتمبر نت
https://26sep.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
https://26sep.net/articles.php?id=6183