المصارف اليمنية ومنظمة التجارة
دكتور/أحمد اسماعيل البواب
دكتور/أحمد اسماعيل البواب

مع الدخول الفعلي لبلادنا منظمة التجارة العالمية أعدت المصارف والمؤسسات المالية اليمنية برامج متكاملة لإعادة هيكلتها بهدف التطوير والتحديث الشامل ملتزمة بالعمل كفريق واحد متحركة في محاور عدة متوازية فعملت وتعمل على تحسين وتجويد خدمات الزبائن وإعادة هيكلة العمليات المصرفية والمالية وتقديم كافة الخدمات المصرفية من خلال مناخات أكثر ملاءمة مع تطوير البنية التحتية التكنولوجية الأساسية باستخدام احدث التقنيات والاتصالات لربط مختلف الوحدات التابعة بعضها البعض بالإضافة إلى تحديث محافظ النظم الخاصة بما يضمن توافر المعلومات ورفع كفاءة العناصر البشرية وتأهيل العمالة المتاحة للقيام بمهام متعددة من خلال البرامج التدريبية المكثفة وكذلك الاستحواذ على الكفاءات المصرفية لتقديم خدمات مصرفية ومالية بمفهوم أكثر حداثة وعصرية.
كما أنها تسعى جاهدة لبناء فروع نموذجية من حيث الشكل المعماري والهيكل الوظيفي الأكثر مرونة وإجراءات عمل أكثر فعالية تدار من قبل عناصر بشرية مدربة قادرة على التخاطب مع مختلف شرائح الزبائن محققة لمبادئ خدمة الزبائن بأقصر وأيسر الطرق الممكنة وبخطى سريعة نحو تشكيل محافظ جديدة من المنتجات المصرفية بمفاهيم متجددة لم يتم التطرق إليها في السابق في السوق المصرفية المحلية وعلى أساس تقديم قنوات للتواصل مع الزبائن بصورة أكثر استمرارية كشبكة الانترنت والتواصل الاجتماعي والصراف الآلي والفروع الآلية مع مواصلة البرامج الطموحة المتمثلة في زيارة عدد الفروع وإعادة النظر في طريقة توزيعها وعملية شبكة الفروع والمحافظ والمنتجات مستندة إلى بحوث التسويق وملائمة مع المعايير والأنظمة والقوانين لمنظمة التجارة العالمية.


في الخميس 17 يوليو-تموز 2014 11:10:28 م

تجد هذا المقال في 26سبتمبر نت
https://26sep.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
https://26sep.net/articles.php?id=6233