وزير الصحة..مزيـداً من العطاء ورحمة بالفقــراء
عقيد/جمال محمد القيز
عقيد/جمال محمد القيز

منذ أن تولى وزير الصحة الدكتور طه المتوكل مسؤولية قيادة وادارة وزارة الصحة العامة والسكان وهذا القيادي لا يتوقف عن متابعة الأعمال وعلى أنجاز ما حدده من مهام.. ليست مهامه المعتادة, ولكن المهام الإضافية التي قام بانجازها ومتابعتها انطلاقاً من استشعاره العالي لمسؤولياته العديدة إنه قيادي يعي تماماً مسؤولياته, ويبذل جهوداً مضاعفة لتخفيف ما يعتقد انه ضرورياً وذو أولوية..
خاصة وأن العدوان لم يترك فرصة إلا ووجه ضربات تدميرية صوب القطاع الطبي والصحي, إذا لم يتورع عن ضرب المستشفيات وواقع الحال شاهد على ذلك!!
الأوضاع الصحية العلاجية, كما هي تعاني أشد المعاناة, فهي على مدى أربعة أعوام وهي تتعرض للتدمير وللضربات العدوانية, ناهيك عن الحصار والحالة المؤلمة التي وصلت إليها العديد من المؤسسات المعنية بصحة المواطن, وتحديداً الأطفال!!
وضاعف من هذه المعاناة أن حالات من الأهمال قد سادت الفترة السابقة.. كما أن المنظمات الدولية وجدت في الحرب العدوانية وفي الحصار عذراً لكي تتحفظ عن مسؤولياتها الإنسانية, ولكي تتدثر بمبرراتها مع أن أوضاع اليمن جراء العدوان تستدعي أن ترتفع نسبة اسهامها وخدماتها التي ينبغي أن تصل إلى المواطنين المحاصرين, وبقي القليل القليل من الموارد والامكانيات, ولم تتح أمام الوزير الجديد المساحة التي تمكنه من القيام به وما يجب من خدمات صحية؟!
ومع ذلك يجب أن لا نجعل من هذا الحصار مساحة نتهرب فيها من المسؤوليات الأخرى..
كنا نأمل ان نشهد تفعيلاً إيجابياً للمجلس الطبي الأعلى, وكنا نتمنى أن نجد اشرافاً اهم وأوسع واجدى على المستشفيات الخاصة التي بدت كثير منها في أوضاع مزرية ولم تجد من يقول لها كفى هذا خطأ!!
كما أن المستشفيات الكثيرة.. العامة فإن خدماتها تكاد تكون بأسعار «سياحية» والرسوم قد ارتفعت كثيراً عن الرمزية وأصبحت تكاليف باهظة!!
هذا إذا علمنا أن ميزانية الهيئات العامة للمستشفيات العامة تسلم من موازنة حكومية رسمية!!
والمفروض أن الرسوم تكون معقولة طالما ستساعد في استمرار عمل المستشفيات الحكومية العامة..
أليس جديراً بالأخ وزير الصحة أن يعيد النظر في رسوم هيئات المستشفيات، فالمواطن لا يمكن ان يتحمل التكلفة الباهظة للعلاج والتطبيب في هيئات المستشفيات الخاصة من كلفة العلاج والتطبيب.
إنها دعوة الفقراء البسطاء,وذوي الدخل المعدوم..
النظرة الإنسانية اخي الوزير مطلوبة.. وثورة 21 سبتمبر المجيدة, هي من توجب على ذوي الشأن ان يعيدوا النظر في توفير الرعاية الصحية والعلاجية وإعادة النظر في الرسوم الباهظة التي تثقل كاهل المواطن!!


في الإثنين 03 ديسمبر-كانون الأول 2018 08:12:00 م

تجد هذا المقال في 26سبتمبر نت
https://26sep.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
https://26sep.net/articles.php?id=6878