حسن عبد الوارث
الاستاذ/عبد الباري طاهر
الاستاذ/عبد الباري طاهر

اديب مثقف وشاعر من أهم شعراء جيل السبعينات الذين حرثوا شتل التجربة الشعرية الجديدة في ارض اليمن الخصبة والمعطاء صحفي من طراز رفيع أو فلنقل صحفي مكتمل يكتب المقالة الزاهية من أفضل الصحفيين اليمنيين مقدرة على صياغة الخبر والتعليق الرائي والساخر معا.
اجرى العديد من التحقيقات والمقابلات من أهمها مقابلته مع أحد أهم أساتذة الجيل عمر عبدالله الجاوي قبيل فجر الـ22 من مايو 90 يوم أعلن الجاوي عن تأسيس التجمع الوحدوي ودعوته لإعلان الحق في التعددية السياسية والحزبية ضد اعلاء نهج الشطرين.
حسن عبدالوارث الصحفي المقتدر والمكتمل يبحر في الصحيفة من الغلاف الى الغلاف يمتلك مواهب متعددة القراءة الفكرية والإبداعية والسياسية الناضجة أطلق على رفيقه الصحفي المبدع والشهيد عبدالله سعد الحميدي لقب محي الصحافة الميتة واشهد ان حسن الوارث يشاطر سعدا هذه الموهبة العظيمة الى جانب امتلاكه ناصية الابداع الشعري الحداثي يمتلك مقدرة فائقة في احياء الصحف الميتة بارع في صياغة الخبر والتعليق عليه. كما يمتلك فن الاخراج والتبويب واختيار العناوين الجاذبة.
تعرض الزميل متعدد المواهب والذي أفنى زهرة شبابه في خدمة الثقافة والابداع والصحافة لأزمة.
عملنا معا في صحيفة «الثوري» كان مديرا للتحرير وعمليا كان هو الدينمو المحرك وكانت الصحافة بالنسبة له ميدان معركة محتدمة ضد الفساد والاستبداد وضد التخلف والجهل.
تعرض الزميل الوارث لجلطة وهو الان نزيل الفراش يكتم آلامه يمتلك ابن الوارث من الكبرياء وعزة النفس ما يمنعه من التحدث عن متاعبه الصحية نناشد كل الجهات القادرة والقائمين على أمور بلادنا الإسراع في إنقاذ حياة هذا المبدع والصحفي القدير وفاء لدين كبير في رقابنا جميعا لا يطالب بسداده.


في الأحد 10 فبراير-شباط 2019 12:37:06 ص

تجد هذا المقال في 26سبتمبر نت
https://26sep.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
https://26sep.net/articles.php?id=7021