نافذة على الاحداث:على مشارف العام الخامس وبن سلمان لم يتعظ!!
كاتب/احمد ناصر الشريف
كاتب/احمد ناصر الشريف

لاشك أن منجز قيام ثورة 21سبتمبر الشعبية عام 2014م قد أثار غيظ وحنق أعداء الشعب اليمني في الداخل والخارج الذين ضاعفوا منذ ذلك الوقت في السر والعلن من عملهم على زعزعة الأمن والاستقرار في بلادنا بواسطة ضعاف النفوس المندسين بين الصفوف حيث استطاعوا أن يسخروهم لخدمة أهدافهم الشريرة وقاموا بما كلفوا به خير قيام بهدف عرقلة مسيرة العملية السياسية وإتمامها في ظل عملية التغيير الكبيرة التي صنعها الأبطال من أبناء الجيش اليمني واللجان الشعبية بدمائهم وأرواحهم.. وقد نجح الأعداء فعلاً في إحداث بعض التصدعات في الصف الوطني دون أن يدركوا ما سيجره ذلك على الوطن اليمني الموحد من مخاطر سيدفع ثمنها الجميع إذا لم نغلب الحكمة اليمانية التي عرف أبناء الشعب اليمني بها في معالجة قضاياهم وسد كل الثغرات أمام الأعداء ليرجعوهم خائبين خاسرين.
وهو ما يستدعي القول لكل من يفكر في جر اليمن إلى المخاطر عليه أن يدرك أولاً بأنه سيكون أول الضحايا وأول النادمين لأننا سندخل في مصائب لا تصيب الذين كفروا منكم خاصة.. فاليمن هي الإطار الذي يجمع داخله كل فئات أبناء الشعب بمختلف توجهاتهم ومشاربهم السياسية والفكرية وعلى الجميع أن يتقوا الله في وطنهم ويتعظوا من الدروس والتجارب السابقة.. وعليهم أيضاَ أن يستوعبوا بأن عملية التغيير أصبحت أمراً واقعاً من أجل بناء يمن جديد.. ومن أراد أن يرهن مصيره بمصير أعداء اليمن وتقدمه واستقلاله وتحرره من الوصاية الخارجية فإن الشعب اليمني سيلفظه ويدوس عليه بأقدامه كما فعل بغيره ممن حاولوا أن يخضعوا اليمن ومقدراته لسيطرتهم خلال العقود الماضية.. ولأن الشعب اليمني أساساً لن يفرط بمكاسب ثورته ولا بوحدته مهما اشتد التآمر عليهما فإننا نقول لكل الذين يراهنون بغير ذلك: ان يتعظوا من التجارب السابقة وكيف أن اليمنيين دائما يخرجون منتصرين لقضاياهم مهما اشتد الظلم عليهم.. وانتصار ثورة 21سبتمبر الشعبية التي جاءت مصححة لمسار الثورة الأم سبتمبر وأكتوبر أكبر برهان ودليل على ترجمة إرادتهم الوطنية والشعبية.
لكن هل يستوعب النظام السعودي وإعلامه الدرس هذه المرة؟ بعد أن شاهد بأم عينيه صمود اليمنيين في وجه عدوانهم الغادر والغاشم غير المبرر الذي تقوده السعودية أشهر إمبراطورية للمال ومشاركة أشهر إمبراطورية للسلاح وأشهر إمبراطورية للإعلام.. نريد هنا أن نذكر تحالف الشر المعادي لليمن وشعبها الذي تقوده أمريكا بأن زمن الوئام الذي يهل على العالم اليوم باتجاه إحلال عالم جديد خال من الحروب والتوتر يحتكم إلى الحوار والتفاهم والتعايش السلمي وليس إلى شن الحروب الظالمة على الشعوب الضعيفة بهدف إذلالها وتركيعها، وما يؤكد ذلك بروز نضال الشعوب على طريق الديمقراطية والتحرر من الأنظمة الديكتاتورية والملكية الأسرية وصولاً إلى صياغة حياة جديدة تكفل المشاركة المباشرة للشعوب في الحكم والحياة السياسية على أساس من التعددية الحزبية وتحقيق الحريات وحماية حقوق الإنسان التي يفتقر إليها نظام آل سعود الأسري الكهنوتي غير المدرك انه في ظل هذه المستجدات الجديدة ساد الاقتناع المبني على عدم قدرة أي نظام على إنهاء نظام آخر مهما كانت لديه من أسباب القوة والتجبر والعناد ومهما كانت القدرات العسكرية والإمكانات المادية التي يمتلكها.. ويظل الشعب اليمني وغيره من الشعوب الحرة اكبر مثال على ذلك من خلال صموده لمدة أربعة أعوام ودخوله في العام الخامس في وجه أعتى عدوان يشن على بلد لم يعرف له التاريخ مثيلا.
لقد شن النظام السعودي وحلفاؤه عدوانهم البربري على اليمن وشعبها العظيم قبل أربعة أعوام بعد أن كال هذا النظام من قاموس البذاءة والشتائم والافتراءات ما يريد في هالته الإعلامية التي اشتراها بإمبراطوريته المالية لتزين وجهه القبيح وتحسن من صورته المشوهة، لكنه أدرك ولو متأخرا أن حملات إعلامه المضلل الممجد لعدوانه لم يزد الشعب اليمني إلا صموداً وصلابة في مواجهات كل مخططات التآمر والعداوة التاريخية التي اختزنها نظام آل سعود بهدف تركيع الشعب اليمني ومحاربة انطلاقته على درب التقدم والنهوض.. ذلك أن الإعلام السعودي والمناصر له الذي تركزت مضامينه السخيفة الممجوجة على اليمن وشعبها والاستعلاء عليه وتحقيره وتذكيره في كل حين بعطايا آل سعود وخيرهم مستخدما في ذلك بعض المرتزقة والمأجورين من الكتّاب والعملاء الخونة والجثث المحنطة من بقايا قوى سياسية شاخت وانتهى دورها وهو ما جعل اليمنيين أكثر قناعة وتشبثاً بنهجهم الجديد السائر على درب البناء السياسي والديمقراطي والتنموي غير آبهين بكل تلك المخططات التآمرية التي أخذت أشكالاً مختلفة لا يتسع المجال لتعدادها هنا.. وعلى الباغي تدور الدوائر.


في الثلاثاء 19 مارس - آذار 2019 11:33:09 م

تجد هذا المقال في 26سبتمبر نت
https://26sep.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
https://26sep.net/articles.php?id=7093