الشعب ينتخب ممثليه في الدوائر الشاغرة
توفيق الشرعبي
توفيق الشرعبي
 

الناخبون اليمنيون على موعد مع انتخابات برلمانية للدوائر الشاغرة في ال13 من ابريل الجاري وهي تعدّ المرحلة الأولى لهذه الانتخابات التشريعية وتستهدف دوائر من توفاهم الله من أعضاء البرلمان والبالغ عددها 34 دائرة وهي خطوة تأخرت ليس فقط بالنسبة لدوائر المتوفين وإنما للانتخابات النيابة التي كان يفترض ان تجري في العام 2009 ولكن خلافات القوى السياسية حينها أجلتها في تمديد اتفقت عليه ضمنياً أحزاب السلطة والمعارضة خارج الدستور والقانون لتأتي الأحداث والأزمات والصراعات لتبقي على المجلس المنتخب عام 2003 بحكم الظروف والأوضاع حتى كان عدوان التحالف السعودي الإماراتي الأمريكي البريطاني الصهيوني ليصبح الإبقاء على المجلس في العاصمة صنعاء ضرورة ..

ولأنه لم تحصل انتخابات نيابية ومازالت الظروف التي تمر بها البلاد تفرض بقاء المجلس الحالي كان لزاما وفقاً للدستور لإجراء هذه الانتخابات التكميلية في الدوائر الشاغرة لاستعادة السلطة التشريعية لدورها التمثيلي للشعب في تلك الدوائر وهو إجراء دستوري يحمل في مضمونه دعوة لعودة أؤلئك النواب الذين تخلوا عن مهامهم كممثلين للشعب في لحظة تاريخية استثنائية فارقة في تاريخ الوطن وأبنائه ونعني هنا بالنواب الذين غادروا صنعاء -المقر الدستوري للبرلمان- إما لأسباب بعضها الى الان غير معروفة أو للاصطفاف عمالة وارتزاقاً لدول العدوان على شعبهم الذي وضع ثقته فيهم كممثلين له فكانوا ممثلين لمن يدمر وطنهم ويبيد شعبهم..

ولأؤلئك النواب الذي تركوا شعبهم ووطنهم نقول لهم مازالت يد الوطن ممدودة إليهم لانتشالهم من مستنقع المال المدنس وإعادتهم الى حضن الوطن ليمارسوا مهامهم الدستورية التشريعية والرقابة قبل فوات الأوان وقبل ان يلحق بهم عار الخيانة..فلا ممثلين للشعب اليمني في فنادق الرياض أو شوارع القاهرة أو ملاهي دبي..

وأي استجابة لمساعي دول العدوان ودعوات القوى العميلة لانعقاد البرلمان اليمني خارج صنعاء سواء في عواصم العدوان او في الاراضي اليمنية المحتلة فإن ذلك سيمثل خيانة عظمى وجريمة بحق اليمن ومقدراته وشراكة في سفك دماء الشعب اليمني من قبل تحالف العدوان الغاشم ..الأمر الذي سيعني تلقائياً وبدهياً وفقا للدستور والقانون ان دوائرهم شاغرة لإجراء المرحلة الثانية من الانتخابات التكميلية لانتخاب ممثلين وطنيين حقيقيين من أوساط الشعب الصابر الصامد..

  وهنا نوجه الدعوة لابناء شعبنا المسجلين في السجل الانتخابي في الدوائر الشاغرة التوجه يوم 13من الشهر الجاري للمشاركة الفاعلة لاختيار ممثليهم والقول لأعداء اليمن والمجتمع الدولي : من هنا تستمد الشرعية وليس من الرياض وأبوظبي وواشنطن ولندن وتل أبيب.!!


في الأحد 07 إبريل-نيسان 2019 03:13:09 م

تجد هذا المقال في 26سبتمبر نت
https://26sep.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
https://26sep.net/articles.php?id=7125