زئير النصر اليماني
توفيق الشرعبي
توفيق الشرعبي


التطورات النوعية للجيش واللجان الشعبية تدريبا وتسليحا تجسدت في جبهات المواجهة مع تحالف العدوان ومرتزقته في الداخل والحدود والعمق السعودي ،ففي هذا العام - الذي نودع ساعاته الأخيرة - تحقق الانتقال للقوات المدافعة عن سيادة ووحدة واستقلال اليمن من الدفاع الى الهجوم الردعي الذي عبرت عنه الضربات الصاروخية وسلاح الجو المسير والذي تطور تدريجيا من الضربات التحذيرية لعل النظام السعودي يراجع حساباته ويجنح للسلم ولأن هذا لم يحصل جاءت عملية استهداف منشأة ارامكو بالبقيق وخريص والتي كانت استراتيجية أكدت أن الشعب اليمني يريد السلام ولايقبل الاستسلام ،ثم جاء الانتصار في عملية "نصر من الله" لتعكس حقيقة ان لاأفق لعدوان النظام السعودي وأدواته وان خيار السلام فيه مصلحة السعودية أكثر من اليمن..!!

لم تكن هذه التطورات النوعية هي الوحيدة بل شهد الاعلام الحربي تطوراً تمثل في تحقيق توازن مع الماكنة الاعلامية الضخمة للعدوان والأهم هو وجود متحدث رسمي للقوات المسلحة استطاع أن يعبر عن هذه الانتصارات بكل مضامينها العسكرية وأبعادها السياسية الكاشفة لكذب وتضليل إعلام العدوان وفضح أقاويل وفبركات متحدث التحالف الاجرامي ، مثبتاً قدرات استثنائية في ايصال رسائل القوات المسلحة الى هذا التحالف الهمجي وإلى كل العالم ليكون دوره لايقل أهمية في هذه المواجهة عن الانتصارات التي يسطرها ابطالنا الميامين الشجعان في مختلف الجبهات.

وهنا تتجلى اهمية الدور الذي قام به المتحدث العسكري العميد يحيى سريع والذي لم يكتفِ بنقل انتصارات الشعب اليمني عبر المؤتمرات الصحفية وإنما كان حاضراً مع المجاهدين من أبناء قوات شعبنا المسلحة الباسلة متحدثاً للعالم من ميادين أحداث هذه الانتصارات التي اندمجت فيها الصورة مع الكلمة معطيةً حقيقة مايجري على الارض مصداقية أذهلت العالم في واقعيتها الملحمية المعبرة عن إيمان وشجاعة المقاتل اليمني المدافع عن وطنه واستقلاله وشعبه وكرامته وعزته..

وبهذا المعنى والدلالة فإن وجود العميد يحيى سريع عكس حكمة قرار القيادة الذي وضع البطل المناسب في الموقع المناسب في التوقيت المناسب من مسارات تطور هذه المواجهة مع معتدٍ حربه الاعلامية أشد عدوانية واجراماً من العسكرية ،ومع ذلك ظهرت ماكنته الاعلامية الضخمة - أمام صدق الكلمة ووضوح الصورة وواقعية ودقة المعلومة لإعلام الجيش واللجان الشعبية الحربي ومتحدث القوات المسلحة - عبارة عن فقاعات تعكس مدى هشاشة وهزالة وانحطاط مايقوم به العدوان في هذه الجبهة..

ولعل المتابع للمؤتمر الصحفي الذي عقده المتحدث الرسمي للقوات المسلحة - يومنا هذا كحصاد لعام 2019م - مُقدِّماً فيه مشهداً ملحمياً متكاملاً لانتصارات شعبنا وقواته المسلحة خلال هذا العام يخلص الى أنه إن جاز تشبيه جيشنا ولجاننا الشعبية بالأسود فإن العميد يحيى سريع زئيرها المزلزل.


في الأحد 29 ديسمبر-كانون الأول 2019 05:37:45 م

تجد هذا المقال في 26سبتمبر نت
https://26sep.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
https://26sep.net/articles.php?id=7466