شرب الشاي الحار جدا والماء المثلج خطر قاتل

شرب الشاي الحار جدا والماء المثلج خطر قاتل

كشف الخبراء المخاطر الصحية الناتجة من تناول الشاي الساخن جدا، الذي تبلغ درجة حرارته 65 درجة مئوية وأكثر.

وتشير صحيفة تركية، إلى أن نتائج متابعة الحالة الصحية لـ 500 ألف شخص خلال بضعة سنوات، أظهرت أن تناول الشاي الحار الذي تفوق درجة حرارته 65 درجة مئوية، يزيد من خطر الإصابة بسرطان المريء.

ويشير البروفيسور وداد غيرال أخصائي أمراض الجهاز الهضمي، إلى أن الوفيات بسبب السرطان، تحتل المرتبة السادسة في العالم.

ويقول، "هذا مرض خطير وله أساس وراثي. ولكن توجد عوامل مسببة أيضا. فوفقا للدراسات التي أجريت مؤخرا في شرق تركيا والصين وكازاخستان وطاجيكستان وأوزبكستان، يزداد خطر الإصابة بسرطان المريء عند تناول الشاي الساخن جدا ومشروبات ساخنة أخرى بكميات كبيرة".

ويضيف، ويزداد هذا الخطر، إذا كان الشخص يدخن ويتناول المشروبات الكحولية.

ويقول، "إذا كان الشخص المدخن يتناول الشاي الساخن بكميات كبيرة، فإن خطر تطور سرطان المريء يتضاعف،

وينصح البروفيسور بعدم شرب الشاي الساخن جدا لدرجة لا يمكن مسك الكوب باليد، وبدلا من ذلك الانتظار بضعة دقائق ومن ثم تناوله، مشيرا إلى عدم الحاجة لتناول أكثر من 3-4 أكواب من الشاي في اليوم.

ويحذر البروفيسور، أيضا من تناول الماء البارد جدا (المثلج) لأنه يمكن أن يسبب تقرحات في المريء، تتحول لاحقا إلى السرطان.

ويشير الخبير، إلى أن صعوبة البلع، أهم أعراض سرطان المريء، لذلك عند الشعور بهذه المشكلة، يجب فورا استشارة الطبيب لإجراء الفحص اللازم لتشخيص المرض مبكرا ليسهل علاجه.