وفاة 9 أشخاص بغرق قاربهم في اندونيسيا

وفاة 9 أشخاص بغرق قاربهم في اندونيسيا

عثر على جثتي الضحيتين المتبقيتين في حادث غرق في مقاطعة جاوة الوسطى بإندونيسيا، اليوم الإثنين ، ليرتفع عدد القتلى إلى 9 أشخاص.

وقال قائد شرطة جاوة الوسطى، أحمد لطفي، إن الضحيتين هما طفلان، أحدهما يبلغ من العمر عاما ونصف وفتاة تبلغ من العمر 8 سنوات، موضحا أنه بهذا يرتفع عدد القتلى إلى تسعة.

وانقلب القارب الخشبي الذي كان مثقلا بحمولة زائدة في بحيرة يوم السبت عندما انتقل جميع الركاب إلى جانب واحد من القارب في محاولة لالتقاط صور "سيلفي" جماعية.

وكان هناك 20 شخصا من بينهم العديد من الأطفال ومجموعات من عائلات على متن القارب الذي يتسع لـ 10 أشخاص. وكانوا متجهين إلى مطعم عائم في وسط وسط بحيرة كيدونج أومبو في منطقة بويولالي على بعد حوالي 50 مترًا من الشاطئ.

وتم إنقاذ 11 شخصا بعد انقلاب القارب، بينما عثر على سبعة من المفقودين وقد فارقوا الحياة بعد جهود بحث بعد ظهر يوم الأحد.

وقال لطفي إن القارب كان يقوده صبي عمره 13 عاما، ولم يكن مزودا بسترات النجاة ومعدات السلامة الأخرى، كما أن هناك مزاعم بأن إدارة البحيرة انتهكت البروتوكولات الصحية الخاصة بالحد من عدد الزوار وسط جائحة كورونا.

وزاد تدفق الزوار حيث يقضي الإندونيسيون عطلة لمدة خمسة أيام منذ 12 مايو للاحتفال بعيد الفطر.