إختتام فعاليات (التعليم في اليمن ستة أعوام من الصمود)

إختتام فعاليات (التعليم في اليمن ستة أعوام من الصمود)

اختتمت اليوم بصنعاء فعاليات ” التعليم في اليمن ستة أعوام من الصمود في وجه العدوان ” نظمتها على مدى ثلاثة أيام وزارة التربية والتعليم.

وفي الاختتام الذي حضره وكلاء قطاعات الوزارة، قال وكيل قطاع التعليم عبدالله النعمي، استمرار الصمود والثبات رغم استهداف العدوان المباشر للمنشآت التعليمية على مدى ستة أعوام.

وأوضح أن إجمالي المدارس والمنشآت التعليمية المدمرة والمتضررة من العدوان ثلاثة آلاف و٦٧٦ مدرسة ومنشأة تعليمية، بلغ عدد طلابها مليون و٩٠٥ الف و ٦١٥ طالب وطالبة منها ٤١٩ مدمرة كليا.. لافتا إلى استشهاد المئات من الطلاب والكوادر التربية وتضرر أكثر من ١٩٦ ألفا و١٩٧ معلم ومعلمة جراء انقطاع رواتبهم.

وقال النعمي ” ستة أعوام والشعب اليمني يواجه دول العدوان ومرتزقته بكل عزم وإصرار ” .. مشيرا إلى الانتصارات التي يحققها أبطال الجيش واللجان الشعبية في ميادين العزة والكرامة.

وأشاد بصمود الكوادر التربوية والطلاب على مدى ستة أعوام من العدوان رغم إستهدافه الممنهج والمباشر للمدارس والمنشآت التعليمية وهو ما يمثل انتصار للجبهة التربوية.

ولفت وكيل وزارة التربية، إلى إسهامات التربويين في رفد الجبهات.. وقال” بالأمس دشنا حملة التبرع بالمال واليوم ندشن حملة التبرع بالدم للمرابطين في الجبهات” منوها بجهود كل من اسهم في إنجاح فعاليات ستة أعوام من الصمود في وجه العدوان.

تخلل الاختتام الذي شهد حملة تبرع بالدم فقرات انشادية معبرة.