أخبار |

ندوة ثقافية في مديرية بني الحارث بذكرى استشهاد الإمام علي

ندوة ثقافية في مديرية بني الحارث بذكرى استشهاد الإمام علي

نظم فرع الهيئة العامة للأوقاف بأمانة العاصمة بالتنسيق مع مكتب الإرشاد بمديرية بني الحارث، اليوم ندوة ثقافية إحياءً لذكرى استشهاد الإمام علي بن أبي طالب عليه السلام، تحت شعار "فزت ورب الكعبة".

وفي الندوة تحدث الباحث الدكتور حمود الأهنومي، عن سيرة الإمام علي عليه السلام وحياته الإيمانية والقرآنية والجهادية ، ومن أجل إعزاز دين الله تعالى وتطبيق منهجه الخالد، حتى استشهاده في بيت الله على يد المجرم ابن ملجم أشقى اشقياء الأرض.

وقال " لا أستبعد أن ما يحدث اليوم من تفجيرات انتحارية تقتل المسلمين في المساجد والأسواق والساحات العامة هو مشابه إلى حد كبير ما حدث لأمير المؤمنين عليه السلام، حيث تم تجنيد أحد التكفيريين لقتله غيلة وغدرا وخيانة".

وتطرق الاهنومي، إلى ما يفعل الطغاة والمستكبرين في العصر الحديث، حيث يجنّدون هؤلاء التكفيريين بطرق ملتوية لقتل المسلمين غيلة وغدرا ليتم تنفيذ مخططاتهم ومؤامراتهم في ضرب المسلمين ببعضهم.

وأشار إلى ان الأمة لا زالت تعاني من الخلل الفكري والتاريخي وأشباهه الذي أدخل الفساد على أهم مصادر التشريع، ولوّث المفاهيم الإسلامية الأصيلة.. مستعرضا مناقب وفضائل الإمام علي عليه السلام وعدله وشجاعته ومواقفة في نصرة الحق والمستضعفين ورفع راية الإسلام ومقارعة الطغاة والمستكبرين.

واعتبر الإمام علي مدرسة ومنهج حياة للأمة الإسلامية في إيمانه وعلمه وجهاده في سبيل إعلاء كلمة الله.. مؤكدا حاجة الأمة اليوم لاستلهام الدروس والعبر من سيرة وحياة أمير المؤمنين الإمام علي عليه السلام لتنير الدروب في مواجهة الأعداء واليهود الصهاينة الذين يتربصون بالمسلمين ويستهدفونهم في عقيدتهم ومقدساتهم.

ولفت الباحث الأهنومي إلى أهمية ترسيخ ثقافة الجهاد والاستشهاد التي تؤسِّس للأجيال وللأمة العزة والكرامة والحرية وتمكّن دين الله ومنهجه ليكون خفاقا في جميع الأرضين. حضر الندوة قيادات محلية وأمنية وعسكرية وتنفيذية ومشايخ وشخصيات اجتماعية وجمع من المواطنين.

أخبار الجبهات

وسيبقى نبض قلبي يمنيا
لن ترى الدنيا على أرضي وصيا