أخبار |

السامعي: المؤسسات التعليمية جبهة صمود توازي الجبهة العسكرية

السامعي: المؤسسات التعليمية جبهة صمود توازي الجبهة العسكرية

أكد عضو المجلس السياسي الأعلى سلطان السامعي، أن المؤسسات التعليمية تمثل جبهة من جبهات الصمود في مواجهة العدوان، توازي الجبهة العسكرية.

وأشار السامعي، خلال الحفل السنوي الثاني لاستقبال طلاب المستوى الأول وتكريم الأوائل في تخصصات الكلية العالمية للعلوم الطبية والتقنية بصنعاء اليوم، إلى أن الحياة في البلاد مستمرة في كل المجالات السياسية والاجتماعية والاقتصادية.

وحث الطلاب والطالبات على الإسهام في تلبية احتياجات المجتمع من خلال تطبيق ما تلقوه من معارف علمية في التخصصات الطبية والهندسية والعلوم الإدارية.

وقال "على الشباب المتعلم أن يخوضوا معركة بناء الوطن بكل إصرار وعزيمة لتستمر الحياة ويزداد الشموخ والانتصارات والإبداع في مختلف المجالات".

وأكد عضو السياسي الأعلى، تماسك كافة الجبهات وقوتها بفعل الصمود الشعبي الذي اذهل العالم.. لافتا إلى نجاح الأجهزة الأمنية وتعاون أفراد المجتمع في بسط الأمن والاستقرار في المناطق التي تم تطهيرها من المحتلين والمرتزقة.

وأضاف "تمكنت الأجهزة الأمنية من تحقيق الاستقرار بالمحافظات الحرة بعكس المحافظات التي تقع تحت الاحتلال التي تشهد عمليات اغتيال بشكل شبه يومي".

وشدد السامعي، على أهمية دور المجتمع في تعزيز انتصارات الجيش وجهود الأمن للسير في طريق بناء الدولة المدنية الحديثة.

فيما أشار نائب وزير التعليم الفني والتدريب المهني الدكتور محمد السقاف، إلى تزامن هذه الفعالية مع الاحتفاء بمولد سيدة نساء العالمين فاطمة الزهراء عليها السلام.

وأكد استمرار العملية التعليمية رغم استهدف العدوان منشآت التعليم الفني والمهني بشكل مباشر.. وقال "أكثر من 80 منشأة للتعليم الفني والتدريب المهني تم تدميرها جزئيا أو كليا جراء العدوان إلا أن عجلة التعليم في هذا المجال مستمرة".

ولفت السقاف، إلى أنه تم إفشال مخططات العدوان باستمرار العملية التعليمية حيث تم هذا العام استقبال أكثر من عشرة آلاف طالب وطالبة في كليات المجتمع والمعاهد.. متوقعا زيادة مخرجات التعليم خلال الأعوام القادمة، بعد إضافة أكثر من 20 تخصصاً جديداً هذا العام.

وفي الحفل الذي حضره رئيس مجلس إدارة الكلية العالمية عيبان الجبري وعمداء الكليات وأولياء أمور الطلاب، أشادت الدكتورة ضحى الجلال في كلمة العمادة وعن الطلاب المبرزين سمية الريمي، بالمستوى العلمي للطلاب والطالبات ودور قيادة الكلية في الاهتمام بمستوى التحصيل العلمي.

وفي ختام الحفل الذي تخللته فقرات متنوعة، تم تكريم المبرزين من الطلاب والطالبات بالشهادات التقديرية والدروع.

 

أخبار الجبهات

وسيبقى نبض قلبي يمنيا
لن ترى الدنيا على أرضي وصيا