قافلة طبية كبيرة من وزارة الصحة للمرابطين في الجبهات

سيرّت وزارة الصحة العامة والسكان اليوم قافلة طبية دعماً وإسناداً لأبطال الجيش واللجان الشعبية المرابطين في الجبهات.

قافلة طبية كبيرة من وزارة الصحة للمرابطين في الجبهات

سيرّت وزارة الصحة العامة والسكان اليوم قافلة طبية دعماً وإسناداً لأبطال الجيش واللجان الشعبية المرابطين في الجبهات.

وخلال تسيير القافلة اعتبر عضو المجلس السياسي الأعلى سلطان السامعي، القافلة المقدمة من الوزارة والهيئات ومكاتب الصحة دليلاً على حرص القطاع الصحي في استمرار تقديم الخدمات الطبية وتخفيف معاناة الجرحى.

وقال" نحن في المجلس السياسي الأعلى نقدر جهود القطاع الصحي وسنقف إلى جانبه إزاء دوره خلال المرحلة الماضية والراهنة".

وخلال تسيير القافلة التي احتوت كميات كبيرة من الأدوية ومبلغ 126 مليون ريال، نفذ كوادر وزارة الصحة بمشاركة عضو السياسي الأعلى السامعي ووكلاء الوزارة ورئيس المجلس الطبي الأعلى ومدراء مكاتب الصحة ورؤساء الهيئات ومدراء المستشفيات بالمحافظات وقفة احتجاجية للتنديد بجرائم العدوان والحصار الأمريكي واستمرار أعمال القرصنة البحرية.

وأشار بيان صادر عن الوقفة تلاه ناطق وزارة الصحة الدكتور نجيب القباطي إلى جرائم العدوان ومجازره بحق أبناء الشعب اليمني على مدى ست سنوات.

وأوضح أن عدد الشهداء المدنيين جراء القصف المباشر للعدوان الأمريكي السعودي بلغ 17 ألفا و97 شهيداً، منهم ثلاثة آلاف و821 طفلاً و2892 امرأة وأكثر من 27 ألف جريح.

ولفت الدكتور القباطي إلى خروج 50 بالمائة من المرافق الصحية عن الجاهزية إزاء تدمير تحالف العدوان 523 مرفقاً صحياً كلياً وجزئياً، وقصف 100 سيارة إسعاف.

ولفت إلى أن ألف و500 مستشفى ومركز صحي عام وخاص و400 بنك دم ومختبر مهددة بالتوقف ومعها حياة الآلاف في خطر.

وذكر أن الحصار المفروض على اليمن منذ ست سنوات، تسبب في ارتفاع معدل وفاة الأطفال دون الخامسة إلى 300 طفل يومياً .. مبيناً أنه يتوفى نتيجة الحصار ثمانية آلاف امرأة سنوياً و1.8 مليون امرأة تعاني من سوء تغذيه ومليون أخرى من مضاعفات أثار الحصار.

وبين أن أكثر من 2.6 مليون طفل دون الخامسة يعانون من سوء تغذية حاد و500 ألف طفل حياتهم مهددة بسوء التغذية الوخيم جراء الحصار الأمريكي .. مؤكدا ارتفاع نسب المواليد الذين يعانون من التشوهات نتيجة استخدام العدوان أسلحة محرمة.

ووفقاً للبيان، هناك أكثر من ثلاثة آلاف طفل مصابون بتشوهات قلبية و500 يعانون من فشل كبد نهائي وألفي حالة بحاجة لزراعة قرنية لا يستطيعون السفر للعلاج بالخارج نتيجة إغلاق مطار صنعاء الدولي.

ولفت الدكتور القباطي إلى أن مصابي الأورام بلغ عددهم أكثر من 72 ألف حالة، وتضاعفت معاناة مرضى الأورام بمنع تحالف العدوان إدخال الأجهزة والأدوية اللازمة لعلاجهم كالمعجل الحراري وجهاز العلاج الإشعاعي.

إلى ذلك دشن عضو السياسي الأعلى سلطان السامعي حملة تبرع بالدم، تنفذها وزارة الصحة العامة والسكان بالتعاون مع المركز الوطني لنقل الدم وأبحاثه لجرحى الجيش واللجان الشعبية في إطار فعاليات يوم الصمود الوطني.

تقييمات
(0)