قبائل الحيمة الخارجية تحتشد وتسير قافلة بيوم الصمود

احتشدت قبائل الحيمة الخارجية بمحافظة صنعاء اليوم في وقفة مسلحة بذكرى ستة أعوام من الصمود الوطني في مواجهة العدوان وتدشين العام السابع.

قبائل الحيمة الخارجية تحتشد وتسير قافلة بيوم الصمود

احتشدت قبائل الحيمة الخارجية بمحافظة صنعاء اليوم في وقفة مسلحة بذكرى ستة أعوام من الصمود الوطني في مواجهة العدوان وتدشين العام السابع.


وخلال الوقفة رفع المشاركون اللافتات والشعارات التي عبرت عن الصمود الاسطوري للشعب اليمني في مواجهة العدوان وكشف الفشل الحقيقي للعدوان في تحقيق أهدافه.
وأكد المشاركون أن اليمنيين استطاعوا خلال ست سنوات بصمودهم وثباتهم كسر قوى الهيمنة والغطرسة بقيادة أمريكا والسعودية.
وأشارت كلمات الوقفة إلى أنه رغم الجرائم التي ارتكبها ولا يزال يرتكبها العدوان بحق الأطفال والنساء والشيوخ، لن تزيد الشعب اليمني إلا مزيدا من الصمود والثبات في مواجهته.. داعية الجميع إلى التحرك في مواجهة الطغاة والمستكبرين.
كما سيرت قبائل مديرية الحيمة الخارجية قافلة مالية ومواشي دعما للأبطال المرابطين في جبهات الدفاع عن الوطن وتأكيدا على استمرارهم في تعزيز الصمود.
وفي الوقفة أكد أبناء المديرية استمرار الصمود ومواصلة رفد مواقع الشرف والبطولة بالرجال وقوافل العطاء للذود عن حياض الوطن.
وحيا مدير المديرية خالد العرشي هبة أبناء وقبائل الحيمة الخارجية واستشعارهم للمسئولية تجاه ما يتعرض له الوطن من عدوان وحصار..لافتا إلى أن هذه القافلة تعد إحدى رسائل الصمود الشعبي لاسناد أبطال الجيش واللجان الشعبية في ميادين الكرامة.
ودعا لتعزيز التلاحم والعمل المسئول للمضي قدما في مختلف الاتجاهات لترجمة رؤية قائد الثورة السيد عبدالملك الحوثي  التي أعلن عنها في تدشين العام السابع للصمود بوجه تحالف العدوان الاجرامي.
حضر الوقفة وتسيير القافلة عدد من قيادات المديرية والمشائخ والوجهاء وممثلي السلطة المحلية والشخصيات الاجتماعية.

تقييمات
(0)