وقفة وقافلة مالية من أبناء مديرية معين للمرابطين في الجبهات

قدّم أبناء مديرية معين بأمانة العاصمة اليوم قافلة مالية بأكثر من ٢٦ مليون ريال المرحلة الأولى دعماً للجيش واللجان الشعبية بمناسبة العيد السابع لثورة ٢١ سبتمبر.

وقفة وقافلة مالية من أبناء مديرية معين للمرابطين في الجبهات

قدّم أبناء مديرية معين بأمانة العاصمة اليوم قافلة مالية بأكثر من ٢٦ مليون ريال المرحلة الأولى دعماً للجيش واللجان الشعبية بمناسبة العيد السابع لثورة ٢١ سبتمبر.

وعلى هامش تقدّيم القافلة، نظم المكتب الإشرافي بالمديرية وقفة،، أكد خلالها وكيل أمانة العاصمة المساعد سامي شرف الدين، أن ثورة 21 سبتمبر منحت الشعب اليمني الحرية وخلصته من التبعية والوصاية لدول الاستكبار والطغاة.

وأشار إلى أهداف ثورة ٢١ سبتمبر التي جعلت الشعب اليمني حراً يرفض الطغيان والارتهان ويقدّم التضحيات دفاعاً عن الأرض والعرض.

وأشاد شرف الدين بما يحققه أبطال الجيش واللجان الشعبية من انتصارات في مختلف الجبهات .. منوها بالصمود الأسطوري للشعب اليمني في وجه العدوان والحصار.

وثمن جهود أبناء وأعيان المديرية السباقون في رفد الجبهات بالمال والرجال وقوافل العطاء لمواجهة العدوان الأمريكي السعودي.

وفي الوقفة بحضور مدير المديرية عبد الملك الرضي، أشار علي الرازحي في كلمة أبناء المديرية إلى السير لتحقيق أهداف ثورة 21 سبتمبر حتى تحقيق السيادة الكاملة على تراب الوطن ودحر الغزاة والمحتلين.

وأكد أن القافلة لن تكون الأولى وليست الأخيرة، وستليها قوافل مالية وعينية لأبطال الجيش واللجان الشعبية المرابطين في الجبهات.

تقييمات
(0)