وقفات في المحافظات تندد بجريمة اعدام الاسرى

 نظم اليوم في عدد من المحافظات وقفات احتجاجية تنديدا بجريمة اعدام الاسرى في الساحل الغربي ففي محافظة حجة ندد أبناء مديرية ميدي  في وقفة اليوم الأحد، بجريمة إعدام عشرة من أسرى من الجيش واللجان الشعبية في الساحل الغربي.

وقفات في المحافظات تندد بجريمة اعدام الاسرى

 نظم اليوم في عدد من المحافظات وقفات احتجاجية تنديدا بجريمة اعدام الاسرى في الساحل الغربي ففي محافظة حجة ندد أبناء مديرية ميدي  في وقفة اليوم الأحد، بجريمة إعدام عشرة من أسرى من الجيش واللجان الشعبية في الساحل الغربي.

واعتبر المشاركون في الوقفة، هذه الجريمة التي ارتكبها مرتزقة العدوان جريمة حرب مكتملة الأركان.

وحملوا الأمم المتحدة والمجتمع الدولي مسئولية تمادي تحالف العدوان ومرتزقته في ارتكاب الجرائم.

ودعا أبناء ميدي كافة أبناء اليمن، إلى الاستمرار في رفد الجبهات بقوافل الرجال والعطاء وتقديم التضحيات دفاعاً عن الأرض والعرض والسيادة الوطنية حتى تحقيق النصر.

 

كما نظم أبناء مديرية المفتاح بالمحافظة وقفة تنديدا بإعدام عشرة من أسرى الجيش اليمني واللجان الشعبية في الساحل الغربي.

 وأشار المشاركون في الوقفة التي حضرها مشرف مربع مديريات الشرفين كميل الحاكم وأعضاء المجلس المحلي ومديرو المكاتب التنفيذية والمكتب الإشرافي، إلى بشاعة الجريمة التي ارتكبها مرتزقة العدوان والتي تعد انتهاكاً سافراً للقوانين والمواثيق الدولية والأعراف القبلية.

وحمل بيان صادر عن الوقفة دول تحالف العدوان وعلى رأسها أمريكا وإسرائيل كامل المسؤولية القانونية والأخلاقية والإنسانية حيال الجرائم التي ترتكب بحق الشعب اليمني.

واستنكر الصمت المخزي للمجتمع الدولي والمؤسسات المعنية بحقوق الإنسان تجاه الجرائم الوحشية التي يتعرض لها الشعب اليمني.

وأكد البيان ضرورة التصدي بكل حزم للعدوان والوقوف إلى جانب أبطال الجيش واللجان الشعبية في معركة الدفاع عن الوطن بكل الإمكانيات المتاحة ورفد الجبهات بالمال والرجال حتى تحرير كامل تراب الوطن من دنس الأعداء.

وفي محافظة إب نظمت وقفات قبلية في مديريات المخادر ويريم والسدة وجبلة والمشنة بمحافظة إب تنديدا بجريمة إعدام 10 من أسرى الجيش واللجان الشعبية من قبل مرتزقة العدوان في الساحل الغربي.

ففي مديرية المخادر، أكد المشاركون في الوقفة أن هذه الجرائم دليل على مستوى انحطاط وإجرام العدوان ومرتزقته بحق الشعب اليمني.

ولفت بيان الوقفة إلى أن صمت الأمم المتحدة دليل موافقتها على مثل هذه الجرائم التي تهدد الإنسانية، مشيراً إلى أن هذه الجرائم لن تسقط بالتقادم وستتم محاكمة مرتكبيها عاجلا أم آجلا.

وفي مديرية يريم، نُظمت وقفة أعرب المشاركون فيها عن غضبهم إزاء تلك الجريمة البشعة وصمت منظمات حقوق الإنسان وتخاذلها عن القيام بواجبها تجاه مثل هذه الانتهاكات والجرائم.

وحث بيان الوقفة الشعب اليمني على التحرك العاجل ورفد الجبهات لمواجهة هذا الصلف وتطهير الوطن من الغزاة والمرتزقة.

فيما أكد المشاركون في الوقفة بمديرية السدة أن هذه الجريمة التي تتنافى مع الدين الإسلامي الذي يحرم قتل الأسير ولا تنسجم مع أخلاق وقيم الشعب اليمني، لن تمر مرور الكرام وستتم محاسبة مرتكبيها.

ودعا بيان الوقفة، قبائل اليمن إلى إعلان النفير العام للجبهات رداً على هذه الجريمة والتصعيد المستمر لدول العدوان.

وفي مدينة جبلة، أقيمت وقفة أشار المشاركون فيها إلى أن هذه الجريمة النكراء ليست الأولى حيث ارتكب مرتزقة العدوان الكثير من الجرائم المماثلة في إعدام وسحل الأسرى والتمثيل بجثثهم.

 

وأكدوا في بيان وقفتهم أن الصمت المريب إزاء هذه الجرائم من قبل المجتمع الدولي ومنظمات الأمم المتحدة يعد مشاركةً لهؤلاء المرتزقة في جرائمهم.

بدورهم، ندد أبناء مديرية المشنة خلال وقفة لهم بهذه الجريمة الدخيلة على المجتمع اليمني، مشددين في بيان الوقفة على ضرورة تحرير كافة المناطق والمحافظات المحتلة من رجس قوى العدوان ومرتزقتها الذين يحملون مشاريع القتل والدمار والفوضى لهذا البلد.

وجددوا التأكيد على جاهزيتهم ووقوفهم صفاً واحداً للدفاع عن الوطن وأمنه واستقراره، مشيدين بالانتصارات التي يحققها أبطال الجيش واللجان في مختلف الجبهات.

وفي  العاصمة صنعاء نظم أبناء مديرية التحرير وقفة احتجاجية تنديداً بجريمة مرتزقة العدوان بإعدام عشرة من أسرى الجيش واللجان الشعبية في الساحل الغربي تحت شعار (دماء أسرانا لن تذهب هدرا و ثأرنا لن ننساه).

واستنكر المشاركون في الوقفة، جريمة قوى العدوان والمرتزقة بإعدام الأسرى، معتبرين ذلك انتهاكاً سافراً للقيم والأعراف والمواثيق والقوانين الدولية والإنسانية.

وأعلن أبناء المديرية، النفير العام للجبهات، لمواجهة قوى العدوان والمرتزقة والرد على الجرائم والانتهاكات التي ترتكبها بحق الشعب اليمني منذ ما يقارب سبع سنوات.

ودعا بيان صادر عن الوقفة، إلى استمرار التحشيد ورفد الجبهات بالمال والرجال وقوافل الدعم، لدحر قوى الاحتلال والمرتزقة وتطهير البلاد من دنسهم.

 وفي أمانة العاصمة نظّمت المنطقة التعليمية بمديرية الصافية في أمانة العاصمة اليوم، وقفات في مختلف المدارس، للتنديد بجريمة إعدام مرتزقة العدوان عشرة من أسرى الجيش واللجان الشعبية في الساحل الغربي.

واستنكر طلاب وطالبات المدارس الحكومية والأهلية والقيادات التربوية، الجريمة الإرهابية التي تتنافى مع كل القيم والشرائع السماوية والأعراف والمواثيق والقوانين الدولية والإنسانية.

وحملوا تحالف العدوان ومرتزقته والمجتمع الدولي والأمم المتحدة المسئولية الكاملة إزاء هذه الجريمة وكافة الجرائم والانتهاكات بحق الشعب اليمني منذ سبع سنوات والتي يندى لها جبين الإنسانية.

وأكدوا أن هذه الجريمة النكراء لن تسقط بالتقادم، وسيحاسب مرتكبوها عاجلا أو آجلا.. مشيرين إلى أن مثل هذه الجرائم لن تزيد الشعب اليمني إلا صموداً وثباتا في مواجهة العدوان.

 ونظم أبناء محافظة شبوة في المديريات المحررة، اليوم، وقفة تنديداً بجريمة إعدام عشرة من أسرى الجيش واللجان الشعبية في الساحل الغربي.

 وأكد أبناء شبوة النفير العام ورفد الجبهات للتصدي للعدوان ومرتزقته وجرائمهم، وانتهاكاتهم المستمرة بحق الشعب اليمني.

وخلال الوقفة التي حضرها محافظ المهرة القعطبي علي حسين الفرجي ووكيل محافظة ذمار عباس العمدي، أشار وكيل محافظة شبوة أحمد الحمزة، إلى أن المشاركة الواسعة لأبناء المحافظة في المديريات المحررة تؤكد الرفض الشعبي لهذه الجريمة البشعة التي تتنافى مع الدين الإسلامي الحنيف ومع القيم والمبادئ المجتمعية.

وأكد أن جريمة إعدام الأسرى في الساحل الغربي وكذا استهداف وقتل أسرة كاملة من آل الرصاص بمديرية مرخة، لن تسقط بالتقادم وسينال مرتكبوها الجزاء العادل.

 فيما أكد بيان الوقفة الذي تلاه مدير مديرية بيحان ناصر البحري، إدانة أبناء شبوة لما أقدم عليه مرتزقة العدوان في الساحل الغربي من جريمة شنعاء بإعدام عشرة من أسرى الجيش واللجان الشعبية. 

ولفت البيان إلى أن جريمة مرتزقة الإمارات بإعدام الأسرى تعكس سقوطهم الأخلاقي وانتهاكهم السافر للأعراف والمواثيق والقوانين الدولية والإنسانية، كما كشفت الأهداف الخبيثة للمشروع الأمريكي والصهيوني في اليمن

 وحمل البيان دول العدوان والأمم المتحدة كامل المسؤولية القانونية والأخلاقية عن هذه الجريمة،  مؤكد أنها لن تسقط بالتقادم  وسينال مرتكبوها العقاب.

حضر الوقفة مدير أمن المديرية  ضيف الله الخطيب.

تقييمات
(0)