أبناء بني الحارث يعلنون النفير العام   

نظم أبناء وادي أحمد والروضة وبير زاهر بمديرية بني الحارث في أمانة العاصمة اليوم السبت، وقفات للتنديد بجرائم العدوان ومرتزقته بحق الشعب اليمني وآخرها اختطاف النساء بمأرب.

أبناء بني الحارث يعلنون النفير العام   

نظم أبناء وادي أحمد والروضة وبير زاهر بمديرية بني الحارث في أمانة العاصمة اليوم السبت، وقفات للتنديد بجرائم العدوان ومرتزقته بحق الشعب اليمني وآخرها اختطاف النساء بمأرب.

وأعلن المشاركون في الوقفات التي شارك فيها مدير المديرية حمد الشريف والقيادات المحلية والتنفيذية والشخصيات الاجتماعية، النفير العام لرفد الجبهات رداً على جريمة اختطاف مرتزقة العدوان للنساء.

وأكدوا الاستعداد والجهوزية الكاملة لبذل الغالي والنفيس وتقديم قوافل الدعم للتصدي للعدوان ومرتزقته، حتى تحقيق النصر.

وأشاروا إلى أن هذه الوقفات رسالة تحد للعالم باستمرار الصمود والثبات في معركة التحرر والاستقلال ومواجهة قوى العدوان مهما كانت التضحيات.

ونددت بيانات صادرة عن الوقفات بالأعمال الإجرامية التي يرتكبها مرتزقة العدوان بحق النساء في مأرب وممارساته التعسفية في القرصنة البحرية واستمرار احتجاز سفن المشتقات النفطية ما يضاعف من معاناة الشعب اليمني وينذر بكارثة إنسانية.

وأكدت البيانات أن الشعب اليمني لن ولم يخضع مهما بلغت التحديات، محملة المجتمع الدولي والأمم المتحدة المسؤولية الكاملة فيما يتعرض له الشعب اليمني من جرائم وحصار منذ بداية العدوان.

ودعت البيانات كافة الأحرار من أبناء الوطن ومأرب خاصة إلى النفير العام لدحر الطغاة والمعتدين والدفاع عن الأرض والعرض والكرامة.

 

تقييمات
(0)