الشاعر والثائر عبدالله هادي سبيت

(ياشاكي السلاح شوف الفجر لاح..حط يدك على المدفع زمان الذل راح )هذه الرائعة الوطنية للشاعر والملحن اليمني عبد الله هادي سبيت التي حركت المشاعر لدى الثوار في مقاومة المستعمر البريطاني وايضا كان لها صدى كبير لدى المقاومين العرب في الجزائر ومصر

 الشاعر والثائر عبدالله هادي سبيت

(ياشاكي السلاح شوف الفجر لاح..حط يدك على المدفع زمان الذل راح )هذه الرائعة الوطنية للشاعر والملحن اليمني عبد الله هادي سبيت التي حركت المشاعر لدى الثوار في مقاومة المستعمر البريطاني وايضا كان لها صدى كبير لدى المقاومين العرب في الجزائر ومصر


وتقول هذه الرائعته الوطنيه
ياشاكي السلاح شوف الفجر لاح..
حط يدك على المدفع زمان الذل راح..
هذا الغير سيد واحناله عبيد..
يامن مات والله انه من القهر استراح..
هذا الماء سال هذا الغصن مال..
هذا الزهر يتبسم على ضوء الصباح..
أرضي والنبي ويل الأجنبي..
ديني ومذهبي يأمرني ان أحمل سلاح..
يدك ياأخي يدك ياسخي..
كم لك كم على جسمي وجسمك من جراح..
إيمانك سلاح ضامن بالنجاح..
لاتحيا على الأيام مقصوص الجناح..
إن صاح النفير كم حر الضمير..
بايمشي مع الموكب على اذلاق الرماح..
باتلقى السماء في لون الدماء..
يوم الدم يطير ملأ هذى البطاح..
يالله الشباب آن الاكتتاب...
ارضك ملك لك والمغتصب حتما يزاح..
يالله لا الأمام بانحمى السلام..
يالله نشعل الثورة كفى من قول آح..
وليحيا جمال قهار المحال..
يحيا الشرق ماعاشت شعوبه للكفاح..
وكانت هذه الأغنية الوطنية الحماسية تبث من اذاعة صوت العرب في الستينات من القرن الماضي ولها وقع وأثر كبير في نفوس اليمنيين في الشمال والجنوب والشرق والغرب.. .يظل الأستاذ عبدالله هادي سبيت. طيب الله ثراه ثائراً ومناضلاً كبيراً ومن قادة الأستقلال الوطني في الجنوب..ورغم مالحق به من جحود واهمال ونكران الآ انه يظل شامخا جسورا ومن كبار رواد العمل الوطني في اليمن.
ولد الشاعر في 1918م في مدينة الحوطة عاصمة محافظة لحج وفيها نشأ. تلقى تعليمه في مدينته. أكمل الإعدادية كأعلى مراحلة دراسية في ذلك الوقت، وعمل مدرساً، وعُين في دائرة المعارف، شغل الكثير من المراكز في سلطنة لحج، انتقل إلى شمال اليمن هرباً من سلطات الاستعمار البريطاني بسبب نشاطه السياسي، ومن ثم إلى مصر، شارك في النضال ضد الإستعمار بالشعر والسلاح. بدأت موهبته في صياغة الألحان في الأربعينات وهو يعد من أكبر الشعراء في لحج.
درس في الكتاتيب (المعلامه) القران الكريم وعلومه --والقراءة والكتابة والحساب ثم درس في المدرسة المحسنية ..من الطلاب الموهوبين والاذكياء والمجتهدين في تحصليهم الدراسي..وكان محبا للقراءة والاطلاع والتثقيف الذاتي قال الشعر وهو في سن مبكروكان يجيد الخطابه..والغناء والعزف على العود وهو في سن صغير ويحب مجالس الشعر والأدب والتي كانت مدينة الحوطة عاصمة السلطنة تعج بالكثير من المراكز والمنتديات والاندية الرياضية والتقافية والادبية والمجالس وكان الاستاذسبيت رحمة الله علية من المرتادين لتلك المراكز ومن كبار المشاركين فيها..
سخر قلمه وصوته واشعاره لمناهضة المستعمر واعوانه وكان لديه برنامج من (إذاعةصوت العرب) من القاهرة موجهة لأبناء الجنوب العربي...
ونتيجة لمواقفة الوطنية تعرض الأستاذ المناضل عبدالله هادي سبيت رحمة الله عليه للمطاردات والملاحقات والاغتيالات واقتحام منزله في مدينة الحوطة لحج..
من مؤلفاتة؛؛
* ديوان الدموع الضاحكة -- الجزء الأول..تم طبعه عام 1953م
*ديوان مع الفجر طبع عام 1963م واعيد طبعه عام 1996م..
* ديوان قصة الفلاح والارض..ملحمة شعرية..طبع 1964م..
*ديوان الظامئون الى الحياة طبع عام 1964م..
* ديوان أناشيد الحياة طبعةعام 1974م..
* ديوان رجوع الى الله طبع عام 1990م..الجزء الأول.
* رجوعاً الى الله طبع عام 1974م..
يعد الأستاذ عبدالله هادي سبيت من رواد الثقافة والادب والشعر والفن والموسيقى والمسرح في اليمن عموماً وهو مدرسة فنية كبيره قائمه بذاتها.
ومتعدد المواهب شاعراً..وملحناً ..وموسيقياً وعازفاً على عدة الات موسيقيه ومنها الة العود..وكذا مغنياً وصوته جميل.وايضا كاتباً وممثلاً ومخرجاً مسرحياً مثل واخرج الكثير من المسرحيات..ومن أوائل المؤسسين للفرق الفنية والمسرحيه في لحج..اكتشف الكثير من الفنانين ودعمهم وساندهم ووقف معهم ومن ابرزهم الفنان محمد صالح حمدون والذي اطلق عليه الاستاذ سبيت( الطفل المعجزة)..بالأضافه الى ذلك فهو خطيباً.وسياسياً محنكاً وموسوعه ثقافيه وادبيه ومصلح اجتماعي..
كتب الشعر الفصيح والعامي.(العاطفي والحماسي الوطني)..وهو قامه وطنية مناضله بقلمه وكلمته الحره مناهضة للاستعمار البريطاني ولسياساته تجاه الجنوب.. وهو من قادة استقلال الجنوب بالكلمه القويه وبالخطابه والتى كان يلهب بها مشاعر الجماهير ويحثهم على النهوض والتحرر وكان متواجداً في كل الميادين والساحات في لحج وفي عدن وصوته يجلجل وكما كان صوته ونبراته الثوريه من اذاعة صوت العرب كان المستعمر يضع له الف حساب ..معظم قصائده الوطنية الحماسية توجه ضد المستعمر البريطاني وتفضح ممارساته ضد اهله في الجنوب.. قصائده تستنهض الهمم وتلهب المشاعر وتحرض ابناء الجنوب للتغيير والقيام بالثوره وتحرير الجنوب وطرد المستعمر وانتزاع الاستقلال .
كما دعم ثورة يوليو في مصر العروبه وثورة الجزائر وثورة اليمن من خلال قصائده الوطنيه الداعمه للثورات العربيه
غنى له كبار الفنانين ومن ابرزهم الاساتذه الكبار؛؛؛

تقييمات
(0)