رحيل الكاتبة المصرية نوال السعداوي عن عمر يناهز 90 عاما

رحلت الكاتبة الدكتورة نوال السعداوي، اليوم الأحد 21 مارس/آذار، بعد صراع مع المرض عن عمر يناهز الـ 90 عاما، وقد تعرضت مؤخرا لأزمة صحية نقلت على إثرها إلى أحد المستشفيات الخاصة لاستكمال رحلة العلاج في بسبب أمراض المعدة.

رحيل الكاتبة المصرية نوال السعداوي عن عمر يناهز 90 عاما

رحلت الكاتبة الدكتورة نوال السعداوي، اليوم الأحد 21 مارس/آذار، بعد صراع مع المرض عن عمر يناهز الـ 90 عاما، وقد تعرضت مؤخرا لأزمة صحية نقلت على إثرها إلى أحد المستشفيات الخاصة لاستكمال رحلة العلاج في بسبب أمراض المعدة.


ولدت الراحلة الدكتورة نوال السعداوي فى 27 أكتوبر عام 1931، الطبيبة والكاتبة والروائية المصرية المدافعة عن حقوق الإنسان بشكل عام وحقوق المرأة بشكل خاص، وتعتبر واحدة من أهم الكاتبات المصريات والأفريقيات على مر العصور، وفقا لما نقلته صحيفة "اليوم السابع" المصري.
الدكتورة الراحلة نوال السعداوي، أحد أكثر المفكرين إثارة للجدل في العالم العربي، حتى أنه يصعب على القارئ أن يقف منها موقفا وسطا، فإما أن يكون معها وإما أن يكون ضدها، صاحبة كتب وأعمال لا تزال إلى اليوم صاحبة صدى واسع، وقضايا مهمة، منها وضع المرأة فى الإسلام، ومحاربتها ظاهرة ختان الإناث.
شغلت الدكتورة الراحلة نوال السعداوي، العديد من المناصب مثل منصب المدير العام لإدارة التثقيف الصحي في وزارة الصحة في القاهرة، والأمين العام لنقابة الأطباء بالقاهرة، غير عملها كطبيبة في المستشفي الجامعي. كما نالت عضوية المجلس الأعلى للفنون والعلوم الاجتماعية بالقاهرة. وأسست جمعية التربية الصحية وجميعة للكاتبات المصريات، وعملت فترة كرئيس تحرير مجلة الصحة بالقاهرة، ومحررة في مجلة الجمعية الطبية.
حصلت على جائزة الشمال والجنوب من مجلس أوروبا. وفى عام 2005 فازت بجائزة إينانا الدولية من بلجيكا، وفى عام 2012 فازت بجائزة شون ماكبرايد للسلام من المكتب الدولى للسلام فى سويسرا.
وصدر لها أربعون كتابا أعيد نشرها وترجمة كتاباتها لأكثر من 30 لغة، وتدور الفكرة الأساسية لكتابات نوال السعداوي حول الربط بين تحرير المرأة والإنسان من ناحية وتحرير الوطن من ناحية أخرى في نواحي ثقافية واجتماعية وسياسية.

تقييمات
(0)