طوارئ في شوارع القاهرة لنقل المومياوات الملكية

تشهد شوارع العاصمة المصرية القاهرة استعدادات على قدم وساق لحدث نقل المومياوات الملكية الذي ينتظره المصريون والعالم.

طوارئ في شوارع القاهرة لنقل المومياوات الملكية

تشهد شوارع العاصمة المصرية القاهرة استعدادات على قدم وساق لحدث نقل المومياوات الملكية الذي ينتظره المصريون والعالم.



وقال محافظ القاهرة خالد عبد العال إن الأجهزة التنفيذيبة بالمحافظة تواصل التنسيق المكثف مع الأجهزة المعنية بالدولة استعدادا للحدث الهام، بحسب "بوابة الأهرام" المصرية.

وكان عبد العال يتفقد أعمال رفع كفاءة مسار المومياوات الملكية منذ خروجها من المتحف المصري بالتحرير وسط القاهرة، حتى وصولها لمتحف الحضارات بالفسطاط شرقي العاصمة.

وقال إن المحافظة  تكثف من أعمالها لرفع كفاءة مسار موكب نقل المومياوات الملكية منذ خروج الموكب من ميدان التحرير وانطلاقه، ليجوب شوارع القاهرة حتى الوصول إلى المتحف القومي للحضارة المصرية بالفسطاط، مع رفع كفاءة الشوارع والميادين الممتدة على طول خط سير الموكب.

وكشف عن أعمال تجري على قدم وساق لرفع كفاءة الطرق من أرصفة ورصف وإنارة وتقليم أشجار والعناية بالمسطحات الخضراء مع إزالة أي تشوهات أو كتابات موجودة على الأسوار وإعادة طلائها بلون موحد، ورفع كفاءة النظافة فى المنطقة والعناية بنظافة أسطح وواجهات العقارات ورفع كفاءة الإنارة ودهان أسوار الكباري، وتوحيد منسوب الأرصفة.

وفي حدث فريد من نوعه سيشهد العالم يوم 3 أبريل/نيسان 2021 انتقال عدد 22 مومياء ملكية من المتحف المصري بالتحرير إلى قاعات جديدة بمتحف الحضارة بالفسطاط.

وترجع المومياوات الملكية إلى عصر الأسر 17، 18، 19، 20، من بينها 18 مومياء لملوك و4 مومياوات لملكات، منهم مومياء الملك رمسيس الثاني، والملك سقنن رع، والملك تحتمس الثالث، والملك ستي الأول، والملكة حتشبسوت، والملكة ميرت آمو.

ومن المقرر أن يبدأ خط سير المومياوات من ميدان التحرير مرورا بميدان سيمون بوليفار وكورنيش النيل بحيي السيدة زينب ومصر القديمة، وصولا لمتحف الحضارات.

تقييمات
(0)