فيلم روسي يتصدّر إيرادات دور السينما الأمريكية

تربع فيلم المغامرات "لا أحد" للمخرج الروسي إيليا نايشولر، قائمة إيرادات شباك التذاكر في دور السينما الأمريكية، وذلك لأول مرة في تاريخ السينما الروسية.

فيلم روسي يتصدّر إيرادات دور السينما الأمريكية

تربع فيلم المغامرات "لا أحد" للمخرج الروسي إيليا نايشولر، قائمة إيرادات شباك التذاكر في دور السينما الأمريكية، وذلك لأول مرة في تاريخ السينما الروسية.


ووفقا لموقع شركة "Box Office Mojo" الأمريكية المتخصصة في حصاد الأفلام السينمائية فإن فيلم "لا أحد" للمخرج الروسي الذي عرض خلال أيام 26 – 28 مارس في 2460 دار سينمائية أمريكية حصد نحو 6.7 مليون دولار. كما جنى الفيلم كذلك مبلغا قدره 5 ملايين دولار في بلدان أخرى لتبلغ إيراداته الإجمالية 11.7 مليون دولار، وفق مجلة "ار بي كا" الروسية.
وتتمثل الشخصية الرئيسية في فيلم "لا أحد" في مواطن بسيط قرر الانتقام من اللصوص الذين هاجموا منزله. ويقوم بدور البطل في الفيلم، الممثل الروسي أليكسي سيريابريكوف والممثلون الأمريكيون بوب أودنكارك، كريستوفر لويد، كوني نلسون.
يذكر أن فيلم "لا أحد" الذي تقدر ميزانيته بـ16 مليون دولار، هو أول فيلم روسي أحرز مثل هذا النجاح في الولايات المتحدة، مع العلم أن فيلم "مطلوب" للمخرج الروسي تيمور بيكمامبيتوف، كاد أن يحقق عام 2008 مثل هذه النتيجة، لكن فيلم الكارتون الأمريكي "والّي" تقدم عليه قليلا آنذاك.

تقييمات
(0)