قصة صخرة الخذالي بحجة

تعد الصخرة المنتصبه في نقيل الخذالي في محافظة حجة معلم بقى منتصباً ويبعد اربعين متراً عن اصل جبل الخذالي الشاهق الذي قام الصينين بنحته على امتداد النقيل

قصة صخرة الخذالي بحجة

تعد الصخرة المنتصبه في نقيل الخذالي في محافظة حجة معلم بقى منتصباً ويبعد اربعين متراً عن اصل جبل الخذالي الشاهق الذي قام الصينين بنحته على امتداد النقيل

فتركت كمعلم بعد التأكد من صلابتها للبقاء منتصبة وللعلم استمرالعمل بهذة الطريق من عام 1974 م وحتى عام 1982 م وبعدها توقف خلالها العمل بسبب حادثة سقوط 42 من العمال في الهوه السحيقة فقام الرئيس  ابراهيم الحمدي بزيادة تكلفة مد الطريق عدة ملايين وتمديد مدة الإنجاز فوافق الصينيون على إستئناف العمل

تقييمات
(0)