(إثيوبيا و إريتريا والصومال )الأصل الحضاري يمنية

اثبتت البعثات الأثرية المنقبة في كل من إثيوبيا و إريتريا والصومال بالكثير من الحقائق بما لايدع مجالا للشك بأن الأصل الحضاري في تلك المناطق هي يمنية

   (إثيوبيا و إريتريا والصومال )الأصل الحضاري يمنية

اثبتت البعثات الأثرية المنقبة في كل من إثيوبيا و إريتريا والصومال بالكثير من الحقائق بما لايدع مجالا للشك بأن الأصل الحضاري في تلك المناطق هي يمنية

و في جملة ما يستدل به على تأثير اليمنيين هو الأبجدية الحبشية المشتقة و المستمدة من خط المسند اليمني و إن قرب اللغة و الكتابة و التدوين عندهم هي من اللهجات اليمنية من ثم عثور العلماء على أسماء آلهة يمنية و معروفة في كتابات عثر عليها في الحبشة و الصومال و في القرن السادس قبل الميلاد أيضا كان الأوسانيون اليمنيين قد نزحوا إلى السواحل الإفريقية الشرقية فاستوطنوا الأرض المقابلة ل Pemba "زنزبار" Zanzibar زنجبار و هي "عزانيا" Azania و توسعوا منها نحو الجنوب و قد عرف هذا الساحل في كتاب "الطواف حول البحر الأريتري " باسم Ausaniteae و هو إسم يذكرنا ب "أوسان" و قد ذكر مؤلف الكتاب أنه كان خاضعاً في أيامه القرن الأول بعد الميلاد لحكام Mapharitis و يريد بهم حكام دولة "سبأ وذو ريدان" و قد عثر الباحثون على حجر مكتوب في حائط كنيسة قديمة بالقرب من "أكسوم"، و إذا به كتب بالسبئية اليمنية و فيها إسم الإلهة السبئية "ذت بعسن" "ذات بعدن" "ذات البعد" و عثر على بقايا أعمدة في موضع "يحا" الواقع شمال شرقي "عدوة" Adua تدل على وجود معبد سبئي في هذا المكان كما عثر على مذبح سبئي خصص بالإله "سن" "سين" و عثر على كتابات و أشياء أخرى تشير كلها إلى وجود السبئيين في هذه الأراضي .
 

تقييمات
(0)