البدء في ترميم المنازل الاثرية المتضررة من الامطار بمدينة زبيد

أقر اجتماع حكومي بمحافظة الحديدة البدء بتنفيذ المرحلة الأولى من مشروع ترميم المنازل الاثرية المتضررة من الامطار بمدينة زبيد التاريخية بتكلفة  40 مليون ريال بإشراف السلطة المحلية ومكتب الأشغال بالمديرية، فور استكمال الدراسة والتعزيز بالمبلغ.

البدء في ترميم المنازل الاثرية المتضررة من الامطار بمدينة زبيد

أقر اجتماع حكومي بمحافظة الحديدة البدء بتنفيذ المرحلة الأولى من مشروع ترميم المنازل الاثرية المتضررة من الامطار بمدينة زبيد التاريخية بتكلفة  40 مليون ريال بإشراف السلطة المحلية ومكتب الأشغال بالمديرية، فور استكمال الدراسة والتعزيز بالمبلغ.

جاء ذلك خلال اجتماع عقد بمحافظة الحديدة برئاسة وكيل المحافظة عبد الجبار أحمد محمد، ناقش الإجراءات العملية لتنفيذ مشروع ترميم المنازل الأثرية المتضررة من السيول بمدينة زبيد التاريخية وإعادة تأهيلها.
وتطرق الإجتماع الذي ضم مدير مكتب الأشغال المهندس صالح حميد ومدير مديرية زبيد سعيد جرمش ومدير إدارة الإنشاءات بمكتب الأشغال المهندس توفيق ناشر، إلى الأضرار التي تعرضت لها المنازل التاريخية في مدينة زبيد مؤخرا جراء السيول والعوامل الأخرى.
وفي الاجتماع تم تكليف فرع الهيئة العامة للمحافظة على المدن والمعالم التاريخية بزبيد، بحصر منازل الفئات الأكثر تضررا وإعداد الدراسات الفنية وفقا للمواصفات بما يضمن بقاء مدينة زبيد التاريخية ضمن قائمة التراث العالمي.
وأوضح وكيل المحافظة أن المشروع يأتي تنفيذا لتوجيهات رئيس المجلس السياسي الأعلى بشأن ترميم المباني التاريخية المتضررة من الأمطار والسيول.
وأكد حرص قيادة السلطة المحلية بالمحافظة على تذليل أي صعوبات تواجه قيادة مديرية زبيد وتحسين الخدمات وإزالة المخالفات والحفاظ على المظهر العام للمديرية.
فيما ثمن مدير مديرية زبيد، جهود قيادة السلطة المحلية بالمحافظة وإهتمامها بتحسين مستوى الخدمات والبنى التحتية.

تقييمات
(0)