قصة عبد الجبار نعمان وصورة عبد الناصر


كانت لوحة فنية بسيطة للرئيس المصري الراحل جمال عبد الناصر سببا في ظهور الفنان اليمني عبد الجبار نعمان ونيله منحة دراسية الى  مصر

قصة عبد الجبار نعمان وصورة عبد الناصر


كانت لوحة فنية بسيطة للرئيس المصري الراحل جمال عبد الناصر سببا في ظهور الفنان اليمني عبد الجبار نعمان ونيله منحة دراسية الى  مصر


 القصة بدأت حين عرض الفنان  على الرئيس المصري الراحل جمال عبد الناصر، لوحته الفنية المتمثلة في صورة تاريخية له والتي أبدى اعجابه الشديد بها، ووجه بضرورة  أن يتم إكمال عبد الجبار لتعليمه في كلية الفنون الجميلة بمصر.
 المقابلة  كانت في مدينة تعز أثناء وجود جمال عبد الناصر بها في إبريل من عام 1964، في الوقت الذي كان نعمان  في المرحلة الإعدادية من التعليم، ولم يصدق الفتى عينيه وهو يصافح جمال عبدالناصر الذي كان يتأمل بإعجاب لوحةً بريشة الفتى الصغير.
 تساءل عبدالناصر وهو يلتفت للمشير السلال قائلا "معقولة في هذه السن ..ده رسّام ممتاز ياعبدالله! "، وطلب عبد الناصر من الفتي الصغير الحضور لمصر للدراسة في كلية الفنون الجميلة، إلا أن قواعد الكلية أحالت دون التحاقه بها نظرًا لحداثة سنة،  حيث تطلب حصوله على الثانوية العامة، إلا أن عبد الناصر وجه بضرورة التحالقه بالكلية الايطالية للفنون في العباسية .. هي لا تشترط الثانوية العامة وشرطها الأساسي الموهبة!".
تم استقبال الفتي في القاهرة كوزير مبجل .. فقد كان في استضافة أمانة رئاسة الجمهورية، وتخرّج الفتى ليصبح أحد أهم فناني العالم العربي، قبل أن تتصدر لوحته صالون الاستقبال في منزل الرئيس جمال عبدالناصر.
 وفي اليمن افتتح الزعيم عبدالله السلال ، اول رئيس للجمهورية في اليمن ، اول معرض تشكيلي للفقيد ،  عبد الجبار نعمان ، وكانت أولى شرارة الإنطلاق الفني للفقيد الفنان الى المشاركات المحلية والإقليمية والدولية .مثل الفنان الراحل عبد الجبار نعمان اليمن في عدد من المعارض الدولية ، والعربية ، وعمل مشرفًا ومشاركًا في كثير من الأسابيع الثقافية اليمنية في عدد من الدول العربية ، والأجنبية ، وأقام العديد من المعارض في عدد من الدول العربية ، وفي روسيا ، وبلغاريا ، وألمانيا ، وبريطانيا ،
ومن أهم أعماله لوحة جدارية اقتنتها الأمم المتحدة عن الحرب والسلام ، وعدد من اللوحات الجدارية لدى عدد من الجهات الرسمية في اليمن .
الفقيد ، من مواليد 1949م ،  وولد في بلدة ( ذبحان ) بمديرية الشمايتين  في محافظة تعز  
حصل الفقيد على عدد من الجوائز ،  والأوسمة ، منها : جائزة اللوحة الذهبية ، وشهادة استحقاق من منظمة اليونيسيف  

 

 


تقييمات
(0)