أدباء وكتاب اليمن ينعون المؤرخ المصري سيد مصطفى سالم

نعى اتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين المؤرخ المصري اليمني الدكتور سيد مصطفى سالم الذي توفي مؤخرًا بعد عمر أفني معظمه في خدمة التاريخ اليمني وأستاذاً في جامعة صنعاء.

أدباء وكتاب اليمن ينعون المؤرخ المصري سيد مصطفى سالم

نعى اتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين المؤرخ المصري اليمني الدكتور سيد مصطفى سالم الذي توفي مؤخرًا بعد عمر أفني معظمه في خدمة التاريخ اليمني وأستاذاً في جامعة صنعاء.



ونوه البيان  بما قدمه الراحل من نتاجات فكرية وتاريخية أضاءت كثيراً من معالم التاريخ اليمني، وكان له الفضل في التعريف بمحطات هامة في مسار التاريخ الحضاري والثقافي لليمن.

وأشار بيان الاتحاد إلى أدوار الفقيد، استحق من خلالها منحه الجنسية اليمنية بجدارة، إزاء ما قدمه لليمن في مسيرته الأكاديمية والبحثية الطويلة رفد خلالها المكتبة اليمنية والعربية بعددٍ كبير من العناوين التي تمثل اليوم مراجعا هاماً في تاريخ اليمن.

ولفت البيان إلى أن الراحل أسهم في الإشراف على مئات الرسائل ماجستير ودكتوراه في جامعة صنعاء، كما صار تلاميذه اليوم من أبرز العلماء في الساحة العلمية اليمنية.

وقال البيان: رحل العلامة الجليل والمؤرخ الكبير أحد أهم مؤسسي التاريخ الحديث والمعاصر في جامعة صنعاء الدكتور سيد مصطفى سالم، الذي أحب بلده اليمن، وكانت رسالته للدكتوراه عن تكوين اليمن الحديث".

وأضاف" لقد أحب هذا العالم الجليل والمؤرخ الكبير اليمن وحمل جنسيتها كما أحبه اليمنيون كواحد من أكبر علمائهم ومحيي تاريخهم، وكان له الحضور الفاعل في جامعة صنعاء".

ودعا الاتحاد، وهو ينعي عالماً ومؤرخاً من أهم المؤرخين العرب واليمن، إلى تكريمه والاحتفاء بما أنجزه من مآثر عن اليمن وتاريخه ..سائلا الله جل في علاه أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

 "إنا لله وإنآ إليه راجعون".

تقييمات
(0)