جامع ومدرسة العامرية تحفة هندسية ومعمارية فريدة

تعد من أهم المدارس اليمنية  والتي تقع في مدينة رداع بمحافظة الببيضاء وهي أية في الفن الإسلامي ومن روائع منشآت الدولة الطاهري

جامع ومدرسة العامرية  تحفة هندسية ومعمارية فريدة

تعد من أهم المدارس اليمنية  والتي تقع في مدينة رداع بمحافظة الببيضاء وهي أية في الفن الإسلامي ومن روائع منشآت الدولة الطاهري

، شيدها الملك الظافر صلاح الدين " عامر بن عبد الوهاب بن داود بن طاهر " في ربيع الأول عام ( 910 هجرية ) ـ أيلول سنة ( 1504 ميلادية ) وذلك حسبما دون في الأشرطة الكتابية ، وهو الملك الرابع لعائلة بني طاهر التي خلفت الرسوليين في اليمن ، وذلك في السنين الأولى من ( القرن السادس عشر الميلادي ) ، حكم " عامر بن عبد الوهاب " حتى وفاته سنة ( 923 هجرية ـ 1517 ميلادية ) ، وذلك خلفاً لوالده الملك المنصور " عبد الوهاب بن داوود بن طاهر"عند وفاته سنة( 894 هجريةـ1489 ميلادية ) وقام الهولنديين بترميم وصيانة المبنى .
وهذه المدرسة تتكون من ثلاثة طوابق يعلوها ست قباب وكل قبة مقامة على دعامتين وعلى كل دعامة أقيم ست عقود ، كما تتميز بالزخارف الجصية التي تزين الممرات والقبب والجدران الخارجية ، وقد خصص الطابق الأول " الأرضي" سكن لإيواء الطلبة ، أما الطابق الثاني فقد خصص للصلاة والعبادة والطابق الثالث به مقصورة وقاعة .
- الوصف المعماري :
1 - الطابق الأرضي : مقسم على هيئة غرف يفصل بينها جدران سميكة يدخل إليها من خلال بابين في الجدار الغربي وباب في الجدار الجنوبي وباب في الجدار الشرقي وفي الركن الجنوبي الغربي توجد حمامات " مطاهر " خاصة للطلاب تتصل بها مجاري لانتقال المياه إليها .
2- الطابق العلوي " الثاني " : وقد خصص هذا الطابق للصلاة والعبادة ويتكون من بيت الصلاة وهو مستطيل الشكل تغطيه ست قباب مقامة على عقود مدببة يحملها عمودان وأوجه العقود وبواطنها مزينة بزخارف جصية وملونة تتمثل بزخارف هندسية ونباتية ، بالإضافة إلى بعض الكتابات القرآنية ، كما يزين بواطن القباب مجموعة من الزخارف الملونـة المتمثلة في أشكال نباتية وهندسية أما أقطاب القباب فتزينه كتابات قرآنية كتبت بخط الثلث ويدور حول جدران " بيت الصلاة " شريط كتابي ملون يحتوي على ألقاب السلطان " عامر بن عبد الوهاب " .
أما المحراب : فيتوسط الجدار الشمالي وهو عبارة عن تجويف بسيط حوله زخارف جصية ويفتح بيت الصلاة بثلاثة أبواب على الرواق الشمالي المحيط بالفناء ويحيط ببيت الصلاة ثلاثة دهاليز من الجهات الشرقية والغربية والشمالية .
أما الفناء" الصرح ": فهو مستطيل الشكل تحيط به أربعة أروقة ، ويفتح كل رواق على الفناء بثلاثة عقود مدببة ترتكز على دعامات وأعمدة رخامية .
ويدخل إلى المدرسة من الطرف الجنوبي للواجهة الشرقية والمدخل بارز عن الواجهة وهو في مستوى الطابق الثاني ويصعد إليه عن طريق سلالم حجرية
 

تقييمات
(0)