(براقش )عبق الحضارة والتاريخ

عرفت مدينة براقش التاريخية بمحافظة الجوف في النقوش اليمنية القديمة المسندية باسم( يثل) وكانت مدينة براقش العاصمة الدينية لمملكة معين ح. عام 400 ق.م.

(براقش )عبق الحضارة والتاريخ

عرفت مدينة براقش التاريخية بمحافظة الجوف في النقوش اليمنية القديمة المسندية باسم( يثل) وكانت مدينة براقش العاصمة الدينية لمملكة معين ح. عام 400 ق.م.

ا وقد بنيت هذه المدينة مثل باقي المدن القديمة على ربوات صناعية محاطة بأسوار عظيمة ومنيعة، عليها أبراج للحماية والمراقبة من كافة الاتجاهات، وقد ذكر استرابون اسم هذه المدينة من بين المدن التي احتلها القائد أليس گاليوس، أحد قادة الإمبراطور الروماني أغسطس خلال حملته العسكرية على أرض اليمن السعيد بين العامين 25-24 ق.م.  

أما فترة ازدهارها كما تذكر فترة التاريخ فتعود على الأرجح على الفترة الواقعة بين بداية القرن السابع ونهاية القرن السادس قبل الميلاد.

ولذلك ما زال سور المدينة مع أبراجها البالغ عددها ستة وخمسون برجاً في حالة جيدة، وهي من المدن الهامة، نظراً لوقوعها على طريق القوافل التجارية المحملة بالعطور والطيب والتوابل، والتي تحملها إلى مدينة الشام مروراً بهذه المدينة

كما أن الإمام عبد الله ابن حمزة قد اتخذ من هذه المدينة الصغيرة التي لايتجاوز قطرها حوالي سبعمائة متر مركزاً له، وبني فيها مسجده المعروف بمسجد الإمام عبد الله بن حمزة والذي بناه في عام 48هـ  

ولأهمية هذه المدينة قامت البعثة الإيطالية ما بين العامين (1990- 1992م) بعمل بحفريات أثرية برئاسة البروفسور ألساندرو دي ميگره للكشف عن المعبد الرئيسي لهذه المدينة المعروف بمعبد الإله نكرح حامي هذه المدينة، كما قامت البعثة الإيطالية – أيضا – بترميم هذا المعبد الفريد خلال عامي (2003-2004م). ويعتبر معبد ((نكرح)) من المعابد ذات الطراز لمعماري المميز للمعابد المعينية، حيث تتضمن هياكله الجزء الأكبر منها على قاعدة كبيرة مغطى بسقف يستند على، وهذا النموذج من المعابد ظهر – أيضا – في حضرموت في مدينة ريبون ومكينون وفي إثيوبيا, وهو من المعابد الجميلة والمكتملة

 

 

 

 

 

تقييمات
(0)