مهرجان تراثي للشعر التهامي الساحلي بالحديدة

أحيا أبناء منطقة بن عباس مديرية المنيرة محافظة الحديدة اليوم المهرجان الجماهيري التراثي لناخورة الشعر التهامي الساحلي الشاعر درويش حسن بن غازل العطيني للتراث والثقافة.

مهرجان تراثي للشعر التهامي الساحلي بالحديدة

أحيا أبناء منطقة بن عباس مديرية المنيرة محافظة الحديدة اليوم المهرجان الجماهيري التراثي لناخورة الشعر التهامي الساحلي الشاعر درويش حسن بن غازل العطيني للتراث والثقافة.

ونظم المهرجان ضمن تدخلات برنامج إحياء التراث التهامي وتعزيز الهوية الايمانية في الساحل الغربي، والذي تنفذه الهيئة العامة للمصائد السمكية في البحر الأحمر وملتقى ابناء الساحل للتراث والثقافة والتنمية واللجنة الزراعية والسمكية العليا ووزارة الثروة السمكية والسلطة المحلية بالمحافظة وقيادة القوات البحرية والدفاع الساحلي.

وفي المهرجان أكد وزير الثروة السمكية محمد الزبيري بحضور قائد قوات الدفاع الساحلي اللواء محمد عبد النبي أن إحياء هذا المهرجان التراثي لنخب شعراء ومثقفي تهامة يؤكد مدى اهتماهم ووعي أبناء تهامة واهتمامهم بموروثهم الثقافي الذي يربط بين الأصالة والمعاصرة التي ينفرد بها أبناء تهامة على مدى التاريخ .

وأشار إلى دور أبناء تهامة على كل المستويان الثقافي والوطني من خلال مواقفهم البطولية وصمودهم وتضحياتهم في الدفاع عن الوطن في مواجهة كافة الازمات التي يمر بها الوطن لا سيما خلال هذه الفترة التي يمر بها الوطن جراء العدوان.

وأوضح أن إحياء هذا المهرجان يعبر عن مدى اهتمامهم بموروثهم الثقافي اضافة الى احياءهم للمشاعر والمناسبات الدينية التي تعبر عن شخصيات ومواقف  تنفرد بها تهامة خلال فترات زمنية عاشتها .

وأكد أن إحياء موروث الامة التراثي هو إحياء لهويتنا الإسلامية التي تمثل لنا منهاجا وطريقا لاستلهام كل معاني النضال من أجل الوطن والدفاع عن هويتنا الايمانية التي خصها المصطفى باليمن وشعبه.

وأشاد بدور  الهيئة العامة للمصائد السمكية في البحر الأحمر ومساعيها من اجل اعادة تهيئة البنى التحتية التي طالها الدمار من أجل النهوض  بالقطاع السمكي لتمكين العاملين في هذا القطاع من العودة لممارسة نشاطهم الذي عاني من شلل شبه كلي أدى إلى حرمان العديد من الأسر مصدر دخلها الوحيد.

فيما أكد مدير مكتب قائد القوات البحرية والدفاع الساحلي طاهر خاطر أن إحياء هذا المهرجان هو إحياء للموروث الثقافي الذي تميزت به المنطقة، اضافة الى تميزها بكونها مركز تجاري هام ومعلم تأريخي وديني ظل طي النسيان خلال الفترات السابقة.

وأشار إلى الجهود التي توليها القيادة السياسية من أجل تطويرها .. مبينا أن إقامة هذه المهرجان مؤشر إيجابي على طريق الإهتمام بالموروث الشعبي والمناطق الأثرية .

وأكد إستعداد قيادة الدفاع الساحلي للتعاون مع كافة الصيادين وبالتنسيق مع قيادة الثروة السمكية وعقال الصيادين وفق خطط عمل مشتركة للعمل في المناطق الخاصة بالاصطياد

وفي المهرجان الذي حضره وكيل المحافظة غالب حمزة ومدير عام مكتب التربية والتعليم بالمحافظة عمر بحر أكد رئيس الهيئة العامة للمصائد السمكية هاشم الدانعي ان احياء هذا المهرجان التراثي يعبر عن مدى الإهتمام بالثقافة ويؤكد مدى تمسكهم بهويتهم الايمانية.

وبين ان اقامة المهرجان يعبر عن صمود ابناء الوطن وتضحياتهم من اجل وطنهم بالرغم من الحرب والعدوان الذي يتعرض له الوطن، ولما تزخر به تهامة من هامات ثقافية ووطنية تجسد عراقة التأريخ   ونهضة الحاضر.

بدوره بين رئيس ملتقى ابناء الساحل للتراث والثقافة والتنمية الدكتور عبد العزيز قشرة ان هذا المهرجان يأتي تكريما لشعراء تهامة وتخليدا للدور الريادي لمثقفيها وتحفيزا للاجيال القادمة للنهوض بموروثها الثقافي والديني الذي ينفرد بطابع متميز عن غيره من الثقافات سواء على المستوى الوطني او العربي.

تقييمات
(0)