الأخبار |

53 تريليون دولار اصول القطاع المصرفي الصيني

شهدت أصول المؤسسات المالية المصرفية الصينية توسعاً مطرداً، خلال الأرباع الثلاثة الأولى من العام الحالي، لتصل إلى نحو 53 تريليون دولار، وفقاً لبيانات صادرة عن لجنة تنظيم البنوك والتأمين الصينية.

53 تريليون دولار اصول القطاع المصرفي الصيني

شهدت أصول المؤسسات المالية المصرفية الصينية توسعاً مطرداً، خلال الأرباع الثلاثة الأولى من العام الحالي، لتصل إلى نحو 53 تريليون دولار، وفقاً لبيانات صادرة عن لجنة تنظيم البنوك والتأمين الصينية.


ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة «شينخوا»، أمس الأحد، عن اللجنة؛ وهي أعلى هيئة لتنظيم البنوك في البلاد، أن إجمالي الأصول بالعملات المحلية والأجنبية للمؤسسات المذكورة بلغ 373.9 تريليون يوان (نحو 52.59 تريليون دولار) في أواخر سبتمبر الماضي، بزيادة نسبتها 10.2 % على أساس سنوي.
وأظهرت بيانات تفصيلية للأصول أن البنوك التجارية الكبرى استحوذت على 41.3 % من الإجمالي، في حين احتلّت البنوك التجارية المساهِمة نسبة 17.4 %.
وحصدت البنوك التجارية في البلاد أرباحاً صافية مجمعة بلغت 1.7 تريليون يوان، خلال الفترة من يناير حتى سبتمبر الماضيين، بزيادة نسبتها 1.2 % عن العام السابق.
وحتى نهاية سبتمبر، بلغت نسبة القروض المتعثرة للبنوك التجارية 1.66 %، مسجلة انخفاضاً عن مستوى نهاية الربع الثاني من العام الحالي.
في غضون ذلك، ذكر الرئيس الصيني شي جينبينغ أن التجارة والاستثمارات الحرة والمفتوحة تشكلان مقاصد ومبادئ «منتدى التعاون الاقتصادي لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ». وصرح بذلك الرئيس الصيني، أثناء مواصلته حضور الاجتماع الـ29 لقادة اقتصادات «أبيك»، حيث جرت مناقشة القضايا المتعلقة بالتجارة والاستثمار المستدامين، وفقاً لوكالة أنباء الصين الجديدة «شينخوا».
ودعا شي إلى التمسك بالتعددية الحقيقية والحفاظ على النظام التجاري متعدد الأطراف، قائلاً إنه ينبغي الحفاظ بحزم على النظام التجاري متعدد الأطراف القائم على القواعد، كما ينبغي حماية أمن واستقرار السلاسل الصناعية وسلاسل الإمداد العالمية.
كما دعا الرئيس الصيني إلى الالتزام بإيصال المنافع للجميع، وتحقيق المنفعة المتبادلة، وقال إنه ينبغي إعطاء الأولوية لشمولية التنمية، داعياً إلى بناء هيكل تعاون اقتصادي إقليمي يتسم بالتشاور على قدم المساواة، والمشاركة المشتركة والمنافع المتبادلة، وتعزيز سوق آسيا والمحيط الهادئ الذي سيعود بالنفع على الجميع، وتحقيق النمو المشترك لجميع الأطراف من خلال التنمية المترابطة والتعاون المُربح للجميع من خلال تكامل المزايا.
ودعّم شي تعزيز الانفتاح والتعاون الإقليمي، حيث دعا إلى العمل بشكل مشترك على تعزيز الازدهار بمنطقة آسيا والمحيط الهادئ، قائلاً إنه ينبغي على المنطقة أن تعمل بشكل فعال على توسيع نطاق الانفتاح ورفع مستوى التعاون الاقتصادي الإقليمي بشكل شامل.
وأوضح شي أن عزيمة الصين على توسيع الانفتاح العالي المستوى لن تتغير، وأن باب الانفتاح الصيني سيفتح على نطاق أوسع.

تقييمات
(0)

أخبار الجبهات

وسيبقى نبض قلبي يمنيا
لن ترى الدنيا على أرضي وصيا