عقوبات أمريكية محتملة على روسيا

كشفت وكالة "بلومبيرغ" أن إدارة الرئيس الأميركي، جو بايدن، انتهت من مراجعة أربعة ملفات استخباراتية، تتعلق بما يوصف بـ"الأفعال السيئة الروسية" المزعومة، مثل التدخل في الانتخابات واختراق "سولار ويندز"SolarWinds ، وهو ما يمهد بحسب الوكالة الأميركية الطريق للولايات المتحدة للإعلان عن إجراءات انتقامية ضد موسكو قريباً.

عقوبات أمريكية محتملة على روسيا

كشفت وكالة "بلومبيرغ" أن إدارة الرئيس الأميركي، جو بايدن، انتهت من مراجعة أربعة ملفات استخباراتية، تتعلق بما يوصف بـ"الأفعال السيئة الروسية" المزعومة، مثل التدخل في الانتخابات واختراق "سولار ويندز"SolarWinds ، وهو ما يمهد بحسب الوكالة الأميركية الطريق للولايات المتحدة للإعلان عن إجراءات انتقامية ضد موسكو قريباً.

ونقلت "بلومبيرغ" عن ثلاثة مصادر أن التحركات المحتملة قد تشمل عقوبات وطرد ضباط المخابرات الروسية الموجودين في الولايات المتحدة تحت غطاء دبلوماسي.

كما سيشمل الرد الأميركي، بحسب "بومبيرغ"، فرض عقوبات على الأشخاص المقربين من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وكذلك على الوكالات المرتبطة بالتدخل في الانتخابات.

يأتي هذا بينما نقلت وكالة الإعلام الروسية عن وزارة الخارجية قولها أمس الأربعاء إن موسكو وواشنطن على اتصال بشأن ما إذا كانت روسيا ستشارك في قمة عن المناخ بعد أن دعا بايدن بوتين لحضورها.

وأضافت الوكالة أن روسيا تنتظر الحصول على المزيد من المعلومات من الولايات المتحدة قبل أن تقرر شكل مشاركتها.

وقال البيت الأبيض الشهر الماضي إن الرئيس الصيني شي جين بينغ وبوتين ضمن 40 من زعماء العالم وُجهت إليهم الدعوة لحضور القمة التي ستعقد يومي 22 و23 أبريل الحالي.

في سياق آخر، أمهلت هيئة رقابية إعلامية روسية الأربعاء مؤسسة "راديو ليبرتي" (إذاعة أوروبا الحرة) الممولة من واشنطن شهرين لدفع نحو 70 ألف دولار من الغرامات المفروضة عليها لعدم التزامها بقانون "العملاء الأجانب" الروسي.

وجاء التحذير بعدما أعرب وزير الخارجية الأميركي، أنطوني بلينكن، الثلاثاء، عن دعمه لـ"راديو ليبرتي" ووسائل إعلام دولية أميركية أخرى.

وقال بيان الخارجية الأميركية إن موسكو فرضت غرامات ومتطلبات "جائرة" بهدف حمل الإذاعة على مغادرة روسيا.

والجماعات والأشخاص الذين يتم تعريفهم بأنهم "عملاء أجانب" في روسيا يُفرض عليهم الكشف عن مصادر تمويلهم ووضع علامات وسمات خاصة على منشوراتهم وإلا يواجهون دفع غرامات.

تقييمات
(0)