تحقيق يكشف نوعية القنابل المستخدمة في تدمير أبراج غزة

كشف تحقيق عن استخدام جيش الاحتلال الإسرائيلي قنابل محرّمة دوليا في تدمير أبراج قطاع غزة، بما في ذلك برج الجلاء الذي كان يضم مكاتب لشبكات إعلامية.

تحقيق يكشف نوعية القنابل المستخدمة في تدمير أبراج غزة

كشف تحقيق عن استخدام جيش الاحتلال الإسرائيلي قنابل محرّمة دوليا في تدمير أبراج قطاع غزة، بما في ذلك برج الجلاء الذي كان يضم مكاتب لشبكات إعلامية.

وأظهر التحقيق الذي أجرته قناة الجزيرة واستند إلى تحليل خبراء عسكريين لصور قصف الأبراج المدنية في غزة، أن القنابل المستخدمة هي على الأرجح من طراز "جي بي يو-31" (GBU-31) و"جي بي يو-39" (GBU-39) المجنحة شديدة الانفجار والتدمير.

يذكر أن هذه القنابل محرم استخدامها دوليا وخاصة في الأماكن السكنية.

وتعد قنابل جي بي يو، مدمرة الملاجئ وهي نوع خاص من القنابل الخارقة للأرض، حيث تم تطويرها بدايات حرب الخليج الثانية بواسطة شركة لوكهيد مارتن الأمريكية بالتعاون مع سلاح الجو الأمريكي، وكان الهدف الرئيس من تطويرها في البداية هو ضرب مواقع قيادية عراقية تحت الأرض يصعب الوصول إليها أو تدميرها بالقنابل العادية في حرب الخليج 1991.

 pic.twitter.com/efzWB8VLKS

تقييمات
(0)