رئيس الوزراء الفرنسي في العزل الصحي

أعلنت باريس مساء امس أنّ رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستيكس، سيمكث في العزل الصحّي لمدّة سبعة أيام بعدما تبيّن أنّ زوجته مصابة بفيروس كورونا.

رئيس الوزراء الفرنسي في العزل الصحي

أعلنت باريس مساء امس أنّ رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستيكس، سيمكث في العزل الصحّي لمدّة سبعة أيام بعدما تبيّن أنّ زوجته مصابة بفيروس كورونا.

وقال مكتب كاستيكس لوكالة الصحافة الفرنسية إنّ "نتيجة اختبار رئيس الوزراء، الذي تلقّى الجرعة الأولى من لقاح أسترازينيكا في 19 مارس، جاءت سلبية هذا المساء".

وأضاف أنّه "مع ذلك، وكونه مخالطًا لحالة إصابة مؤكّدة، سيمكث في العزل الصحّي لمدة سبعة أيام، وفقاً للقواعد الصحّية المتّبعة"، مشيرًا إلى أنّه "تمّ ترتيب جدول أعماله بحيث يكون قادراً على القيام بالتزاماته من بعيد".

وكان كاستيكس دشّن امس  المرحلة الجديدة من خطة إعادة فتح الاقتصاد في البلاد بزيارته سوقًا تجارية في ضاحية العاصمة وصالة للألعاب الرياضية حيث التقى عددًا كبيرًا من الأشخاص قبل أن يتناول طعام الغداء وجهاً لوجه مع وزير الاقتصاد برونو لومير.

كما شارك كاستيكس في جلسة مجلس الوزراء التي انعقدت في قصر الإليزيه بكامل أعضاء الحكومة تقريباً في سابقة من نوعها منذ أكتوبر بسبب القيود التي كانت مفروضة للحدّ من تفشّي الفيروس.

وبذلك سيضطر رئيس الوزراء لعزل نفسه للمرة الثالثة في غضون أقلّ من عام، بعدما عزل نفسه للمرة الأولى في سبتمبر إثر مخالطته مدير "تور دو فرانس" كريستيان برودوم وللمرة الثانية في ديسمبر بعد مخالطته الرئيس إيمانويل ماكرون.

وفي كل مرّة كان يتبيّن أنّ كاستيكس غير مصاب بالفيروس.

ومن المقرّر أن يتلقّى رئيس الوزراء الجرعة الثانية من لقاح أسترازينيكا قريباً إذ مرّ على تلقّيه الجرعة الأولى أحد عشر أسبوعًا ونصف الأسبوع في حين أنّ السلطات الصحيّة الفرنسية توصي بفترة 12 أسبوعًا بين الجرعتين.

تقييمات
(0)