الأخبار |

اطراف القتال في اثيوبيا اعدمت 749مدنيا خلال عام

اتهمت لجنة حقوقية عينتها الحكومة الإثيوبية، اليوم الجمعة، جميع أطراف الصراع الذي شهدته البلاد مؤخرا بإعدام ما لا يقل عن 749 مدنيا.

اطراف القتال في اثيوبيا اعدمت 749مدنيا خلال عام

اتهمت لجنة حقوقية عينتها الحكومة الإثيوبية، اليوم الجمعة، جميع أطراف الصراع الذي شهدته البلاد مؤخرا بإعدام ما لا يقل عن 749 مدنيا.

ونقلت رويترز عن اللجنة قولها بأن 749 لقوا حتفهم في القتال في شمال إثيوبيا منذ يوليو/ تموز من العام الماضي بما في ذلك عمليات قتل بلا محاكمات قامت بها جميع الأطراف المتورطة في الصراع.
وأوضحت اللجنة الحقوقية إن انتهاكات حقوق الإنسان التي وثقتها "قد تشكل جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية"، داعية إلى إجراء تحقيق جنائي محايد ونزيه.
وأضاف تقرير صادر عن اللجنة أن جميع أطراف النزاع ارتكبوا جرائم قتل خارج نطاق القانون للمدنيين في منطقتي عفار وأمهرة.
من جانبه، قال دانييل بيكيلي، رئيس اللجنة في مؤتمر صحفي لدى نشر التقرير "قتلت أطراف النزاع وبشكل أساسي قوات تيغراي ما لا يقل عن 346 مدنيا بشكل غير قانوني وخارج نطاق القضاء في مناطق من إقليمي عفر وأمهرة شملها هذا التحقيق".
يشار إلى أن المتحدثة باسم الحكومة الإثيوبية والمتحدث باسم الجيش الإثيوبي لم يردا على الفور على طلبات للتعليق على تقرير اللجنة، فيما نفت الحكومة فيما سبق استهداف المدنيين.
ولم يرد المتحدث باسم الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي على الفور على طلب للتعليق، لكن الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي قالت إنها ترحب بإجراء تحقيقات مستقلة في فظائع الحرب واتهمت اللجنة الإثيوبية لحقوق الإنسان بالتحيز وهو اتهام نفته اللجنة.
واندلعت الحرب قبل 16 شهرا بين القوات الاتحادية الإثيوبية والقوات الموالية للجبهة الشعبية لتحرير تيغراي التي تسيطر على منطقة تيغراي، وأسفرت الحرب عن مقتل الآلاف ونزوح الملايين من ديارهم.
أخبار العالم الآن
0

تقييمات
(0)

أخبار الجبهات

وسيبقى نبض قلبي يمنيا
لن ترى الدنيا على أرضي وصيا