الأخبار |

الرئيس التونسي قيس سعيد يعلن حلّ البرلمان

أعلن الرئيس التونسي قيس سعيّد حلّ البرلمان وإجراء انتخابات تشريعية في ظرف 3 أشهر.

الرئيس التونسي قيس سعيد يعلن حلّ البرلمان

أعلن الرئيس التونسي قيس سعيّد حلّ البرلمان وإجراء انتخابات تشريعية في ظرف 3 أشهر.

وقال سعيّد في كلمة "بناء على الفصل 72 من الدستور أعلن اليوم وفي هذه اللحظة التاريخية عن حلّ المجلس النيابي، حفاظاً على الدولة وعلى مؤسساتها وحفاظاً على الشعب التونسي". 

وردّ الرئيس التونسي على الجلسة النيابية الافتراضية قائلاً: "إذا أرادوا تقسيم البلاد وزرع الفتنة فنجوم السماء أقرب لهم من ذلك"، معتبراً أنّ "ما يقومون به الآن هو تآمر مفضوح على أمن الدولة".

ويوم أمس، أكد سعيّد، أنّ بلاده تتمتع بسيادة خارجية وداخلية، مشيراً إلى أنّ القوات الأمنية والمؤسسات الوطنية ستصدّ مآرب من يحاول أن يوصل تونس إلى "الاقتتال الداخلي".

وقال سعيّد خلال اجتماع مجلس الأمن القومي، إنّ "الدولة كانت تتهاوى، ومطالب حلّ مجلس النواب كانت في كل مكان. لذلك، تم اتخاذ إجراءات استثنائية يوم 25 تموز/يوليو الماضي".

ووصف محاولات البرلمان التونسي استئناف نشاطه وإعلانه عقد جلسة عامة يوم الأربعاء المقبل بالخطوة "الانقلابية وغير القانونية".

وأغلقت قوات الأمن البرلمان منذ قرار الرئيس قيس سعيد اتخاذ تدابير استثنائية في البلاد في تموز/يوليو الماضي، وهو ماضٍ في تطبيق خارطة طريق تمهيداً لإصلاحات سياسية، تتضمن إجراء استفتاء شعبي وانتخابات برلمانية نهاية العام الجاري.

وسبق للبرلمان أن نظّم جلسة عامة عن بُعد، بمشاركة عدد من نوابه المعارضين للرئيس، لكن لا تأثير لقراراته في الوضع السياسي في البلاد.

تقييمات
(0)

أخبار الجبهات

وسيبقى نبض قلبي يمنيا
لن ترى الدنيا على أرضي وصيا