الأخبار |

الكيان الصهيوني ينشر رادارات في الامارات والبحرين

كشفت وسائل اعلام الكيان الصهيوني أن جيش الكيان نشر منظومة رادار في عدد من دول الشرق الأوسط بما في ذلك الإمارات والبحرين، وذلك ضمن رؤية للتعاون المشترك في مواجهة التهديدات وخلق منظومة للإنذار المبكر".

الكيان الصهيوني ينشر رادارات في الامارات والبحرين

كشفت وسائل اعلام الكيان الصهيوني أن جيش الكيان نشر منظومة رادار في عدد من دول الشرق الأوسط بما في ذلك الإمارات والبحرين، وذلك ضمن رؤية للتعاون المشترك في مواجهة التهديدات وخلق منظومة للإنذار المبكر".


وأوضحت قناة 12 العبرية أن هذه المنظومة نجحت في توفير إنذار مسبق قبل أشهر عدة وقالت القناة إن واشنطن تسعى لإقامة تحالف أمني يضم إسرائيل وعدداً من دول الخليج بمن فيها دول لا تربطها بإسرائيل علاقات دبلوماسية.
وفي هذا السياق، أوردت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأميركية أن مشرّعين أميركيين من الحزبين الديمقراطي والجمهوري تقدموا بمشروع قانون إلى الكونغرس، وينص على أن تعمل وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) مع إسرائيل وعدد من الدول العربية من أجل دمج الدفاعات الجوية لإحباط ما وصفته بالتهديدات .
وقالت القناة 12 إن الولايات المتحدة تسعى إلى عقد اتفاقية تعاون "أمنية دفاعية" تشمل كلاً من الكيان الاسرائيلي وست دول عربية في الخليج، بالإضافة إلى مصر والأردن والعراق في مبادرة مشتركة للحزبين الديمقراطي والجمهوري، من المقرر أن تعرض في وقت لاحق على مجلس النواب الأميركي.
والجديد التي تطرحه المبادرة الأميركية العابرة للأحزاب هو توثيق التعاون الأمني وتعزيز التنسيق والشراكة العسكري بين إسرائيل وعدد من الدول العربية التي لا تربطها بها علاقات سياسية رسمية، بما في ذلك العراق، وفقا للمراسل العسكري للقناة 12، نير دفوري.
ويرى المسؤولون في واشنطن أن هذه الخطوة قد تمهد الطريق أمام المزيد من اتفاقيات التطبيع بين العدو الاسرائيلي وعدد من الدول العربية في المنطقة، وذلك في ظل التقارير التي أشارت مؤخراً إلى جهود أميركية حثيثة للعب دور الوسيط في محاولة للتقدم على مسار تدريجي يفضي إلى تطبيع العلاقات الرسمية بين الكيان الاسرائيلي والسعودية.
وتنص مسودة المبادرة على أن "سلسلة أنظمة الدفاع الجديدة ستساعد في توفير حماية وأمن أفضل لدول مجلس التعاون الخليجي، إلى جانب مصر والعراق والكيان الاسرائيلي والأردن.

تقييمات
(0)

أخبار الجبهات

وسيبقى نبض قلبي يمنيا
لن ترى الدنيا على أرضي وصيا