الأخبار |

موسكو: الغرب يغض الطرف عن خطابات "إسرائيل" النووية

اتهمت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، الغرب بازدواجية المعايير، فيما يتعلق بتجاهله لخطابات المسؤولين الإسرائيليين النووية.

موسكو: الغرب يغض الطرف عن خطابات "إسرائيل" النووية

اتهمت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، الغرب بازدواجية المعايير، فيما يتعلق بتجاهله لخطابات المسؤولين الإسرائيليين النووية.

وقالت زاخاروفا في مؤتمر صحفي، اليوم الثلاثاء، إنّ "الغرب يغض الطرف عن خطابات المسؤولين الإسرائيليين النووية، التي تتجاوز بكثير المعايير الدولية".

وأضافت أنّ "هذا الخطاب يهدد الأمن الإقليمي والدولي، لكن لا أحد يهتم بذلك".

وأشارت إلى أنّ "الدول الغربية تتحدث عن ضرورة منع إيران من امتلاك سلاح نووي، لكنها في الوقت نفسه تتجاهل أنشطة "إسرائيل" النووية، التي تشكل تهديدًا أكبر".

وشددت على أنّ "الغرب يجب أن يتعامل مع أنشطة "إسرائيل" النووية بنفس الطريقة التي يتعامل بها مع أنشطة إيران".

وتعليقًا على تصريحات الرئيس الأميركي، جو بايدن، حول "حلّ الدولتين" في أزمة الشرق الأوسط، قالت زاخاروفا إنّ "هذه التصريحات يجب أن تتبعها إجراءات ملموسة من قبل الولايات المتحدة، لكن هذا الأمر لا يُلاحظ".

وأشارت إلى أنّ "بعض العناصر المتعلقة بالبيان حول نهج حل الدولتين مهمة بالطبع"، لكنها أكّدت على أنّ "تصريحات بايدن التي أدلاها في (منصة إكس)، يجب أن تتبعها إجراءات ملموسة تهدف إلى تنفيذ ما وقعت عليه كل إدارة أميركية حرفياً".

ورأت أنّ "المشكلة في تصريحات واشنطن هي أنّ إعلان هذا الطرح يجب أن يتبعه التنفيذ والمساعدة في تنفيذه"،قائلة إنّ "على واشنطن أن تلتزم به، وهو بالطبع عنصر مهم للغاية في حل الصراع في الشرق الأوسط".

 

تقييمات
(0)

أخبار الجبهات

وسيبقى نبض قلبي يمنيا
لن ترى الدنيا على أرضي وصيا