فرنسا تبيع 18 طائرة رافال إلى اليونان

وزيرة الدفاع الفرنسية فلورنس بارلي تزور  أثينا يوم الاثنين لتوقيع اتفاقًا لشراء اليونان 18 طائرة رافال فرنسية الصنع، وذلك بحسب صحيفة كاثمريني اليونانية.

فرنسا تبيع 18 طائرة رافال إلى اليونان

وزيرة الدفاع الفرنسية فلورنس بارلي تزور  أثينا يوم الاثنين لتوقيع اتفاقًا لشراء اليونان 18 طائرة رافال فرنسية الصنع، وذلك بحسب صحيفة كاثمريني اليونانية.

ووافق النواب اليونانيون على شراء ست طائرات جديدة و 12 طائرة مستعملة من فرنسا مقابل 2.5 مليار يورو «3.04 مليار دولار» في وقت سابق من هذا الشهر، وذلك لمساعدة أثينا على بسط سيطرتها على أجواء بحر إيجا التي تواجه انتهاكات تركية مستمرة.

ووفقًا لمصادر مطلعة، من المتوقع أيضًا أن تقدم بارلي، التي تحدثت أيضًا عبر الهاتف أمس مع نظيرها اليوناني نيكوس باناجيوتوبولوس، عرضًا لبيع فرقاطات فرنسية لأثينا كي تستخدمها في تأمين سواحلها في ظل الانتهاكات التركية.

وقال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو يوم الجمعة إن المحادثات بشأن جزيرة قبرص المقسمة ستعقد في نيويورك في الشهرين المقبلين بمشاركة الأمم المتحدة.

وتحاول الأمم المتحدة منذ عقود إعادة توحيد قبرص التي انقسمت بسبب الغزو التركي عام 1974، وإنهارت المفاوضات الأخيرة في عام 2017 دون إحراز أي تقدم.

وتعترف أنقرة فقط بجمهورية شمال قبرص التركية كدولة مستقلة، وهي لا تعترف بحكومة القبارصة اليونانيين المعترف بها دوليًا في الجنوب.

وقال جاويش أوغلو إن تركيا واليونان وبريطانيا - القوى الضامنة للجزيرة - والأمم المتحدة ستعقد المحادثات مع الجانبين القبرصيين في أواخر فبراير أو أوائل مارس، مع الاتحاد الأوروبي بصفة مراقب.

ولطالما كان الانقسام القبرصي مصدر خلاف بين تركيا واليونان العضو في الاتحاد الأوروبي، التي ستجري محادثات يوم الاثنين المقبل مع أنقرة بشأن نزاع منفصل حول الحقوق البحرية في شرق البحر المتوسط.

وتواجه تركيا خطر فرض عقوبات اقتصادية من الاتحاد الأوروبي بسبب نزاع الحقوق البحرية مع اليونان وقبرص.

ومع ذلك، أشار كل من الاتحاد الأوروبي وتركيا هذا الأسبوع إلى أنهما يريدان تحسين العلاقات، التي توترت أيضًا بسبب الخلافات حول الهجرة وسجل أنقرة في مجال حقوق الإنسان.

تقييمات
(0)