الأخبار |

مدعٍ عام أمريكي يدعو لعزل بايدن

طالب المدعي العام لولاية فرجينيا الغربية باتريك موريسي نائبة الرئيس الأمريكي كامالا هاريس رسميا بتفعيل التعديل الـ25 والسعي لعزل جو بايدن من منصبه.

مدعٍ عام أمريكي يدعو لعزل بايدن

طالب المدعي العام لولاية فرجينيا الغربية باتريك موريسي نائبة الرئيس الأمريكي كامالا هاريس رسميا بتفعيل التعديل الـ25 والسعي لعزل جو بايدن من منصبه.

ونشرت قناة "فوكس" الأمريكية، رسالة كتبها المدعي العام لولاية فرجينيا الغربية موريسي، تؤكد أن "موريسي استشهد بتقرير المستشار الخاص روبرت هور الأسبوع الماضي، والذي يتضمن تفاصيل عدد من هفوات الذاكرة والأخطاء العقلية للرئيس الأمريكي جو بايدن، والتي يراها موريسي خطيرة ولها عواقب وخيمة بنفس القدر".

وقال موريسي في رسالته: "لفترة طويلة جدا، كان على الأمريكيين أن يقفوا متفرجين ليشاهدوا رئيسهم الذي يعاني من تدهور إدراكي عميق، وخلال الأشهر القليلة الماضية وحدها، أربك الرئيس بايدن زعماء العالم والشخصيات السياسية، ليبحث بجهد كبير معالجة القضايا الأساسية في الخطب العامة، وخرج من الفعاليات بحالة مشوشة".

وأضاف: إن "هناك حالات متعددة بدا فيها تقدم بايدن في السن والتدهور المعرفي الواضح في تعاملاته مع القادة الأجانب".. مبيناً أن "هذه الأخطاء العقلية الخطيرة لها عواقب على نفس القدر من الخطورة".

وتابع: إن "هذه الزلات شملت عندما بدا أن بايدن قد نام خلال مؤتمر COP26 لتغير المناخ عام 2021، وعندما اضطر إلى توضيح السياسة الأمريكية بشأن (الصين الموحدة) والتزام الولايات المتحدة بالدفاع عن تايوان عسكريا حال تعرضها للهجوم.

وأردف موريسي: "أكتب إليكم الآن لأحثكم على تفعيل صلاحياتكم بموجب الفقرة الرابعة من التعديل الـ25 للدستور الأمريكي وإعلان الرئيس بايدن غير قادر على القيام بسلطات وواجبات منصبه.

‏وبحسب وسائل إعلام أمريكية، فإن "المدعي العام جمهوري وهو يعلم أن الديمقراطيين لن يقدموا على هذه الخطوة، لكن تصريحه يقع في نطاق المعركة الانتخابية".

ويشار إلى أن تقرير المستشار الجمهوري روبيرت هور بشأن قضية سوء تعامل بايدن مع الوثائق السرية، تجنب توجيه تهم جنائية الى بايدن كما يفعل الديمقراطيون مع ترامب، وركز فقط على ضرب حظوظ بايدن الانتخابية.

وبدأ بفرد حيثيات المخالفات، ثم وجه انتقادات شديدة لبايدن، لكنه رغم ذلك ‏رفض اتهام الأخير بسوء النية "تهمة جنائية".

كما أنه ذكر أن سبب سوء تعامل بايدن مع الوثائق السرية يعود إلى تدهور قدراته الذهنية وذاكرته الناتجة عن تقدمه في العمر.

‏ويذكر أن التقرير سيلزم بايدن للخضوع لفحص طبي حول قدراته الذهنية وهو أمر سيزيد من تردد الناخبين في التصويت له.

تقييمات
(0)

أخبار الجبهات

وسيبقى نبض قلبي يمنيا
لن ترى الدنيا على أرضي وصيا