الأخبار |

حماس تبارك عملية حاجز النفق وتدعو للاشتباك مع العدو نصرة للأقصى

باركت حركة المقاومة الإسلامية حماس، عملية الطعن التي نفذها فتى فلسطيني على حاجز النفق جنوب مدينة القدس المحتلة صباح اليوم الأربعاء، والتي أصيب خلالها جنديين صهيونيين.

حماس تبارك عملية حاجز النفق وتدعو للاشتباك مع العدو نصرة للأقصى

باركت حركة المقاومة الإسلامية حماس، عملية الطعن التي نفذها فتى فلسطيني على حاجز النفق جنوب مدينة القدس المحتلة صباح اليوم الأربعاء، والتي أصيب خلالها جنديين صهيونيين.

وقالت الحركة في بيان لها، اليوم: إن “دماء الشهداء في الضفة تلتحم مع دماء شهداء غزة لتصنع ثورة شعبنا في وجه الظلم والطغيان”.

وزفّت الحركة الشهيد القسامي المجاهد ربيع النورسي أحد مجاهدي مخيم جنين؛ الذي استشهد فجر اليوم.. داعية مجاهديها الأبطال وأبناء الشعب الفلسطيني في ضفة العياش للنفير؛ لإدامة الاشتباك مع العدو، ولتفجير عبوات الغضب في وجهه، ولقطع كل الطرق على المستوطنين، ليعلم العدو ألّا أمان له على أرض فلسطين.

وأضاف البيان: “نهيب بجماهير شعبنا الأبي مواصلة الاشتباك مع العدو الصهيوني نصرةً للمسجد الأقصى المبارك وشعبنا المرابط الصامد في قطاع غزة، خاصة ونحن نعيش نفحات شهر رمضان الفضيل شهر الجهاد والمقاومة، والانتصارات العظيمة التي حطمت عروش الطغاة والمستكبرين على مدار تاريخ أمتنا الإسلامية العظيمة”.

وتابع البيان: “نحن اليوم في الثالث من شهر رمضان المبارك، نودع ثلة من شهدائنا الأبرار في القدس وجنين وبيت لحم، ملتحقين بقوافل الشهداء من غزة العزة، ليكتبوا بدمائهم الطاهرة صفحةَ عزٍ من صفحات جهاد شعبنا العظيم وثورته في وجه الظلم والطغيان الصهيوني”.

ودعت الحركة في بيانها الشعب الفلسطيني في كل مدن وقرى الضفة للانطلاق صوب المسجد الأقصى المبارك، لكسر أغلال العدو الصهيوني، وحصاره، والتصدى لمساعيه الحثيثة لفرض أمرٍ واقعٍ في أولى القبلتين ومسرى الرسول صلى الله عليه وعلى آله وسلم.

تقييمات
(0)

أخبار الجبهات

وسيبقى نبض قلبي يمنيا
لن ترى الدنيا على أرضي وصيا