الأخبار |

بوتين يحقق فوزا ساحقا في انتخابات الرئاسة

حقق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين فوزا ساحقا في الانتخابات الرئاسية اليوم الأحد ليعزز قبضته على السلطة رغم مشاركة آلاف المعارضين في احتجاجات بمراكز التصويت في اقتراع قالت الولايات المتحدة إن التصويت افتقر إلى الحرية والنزاهة.

بوتين يحقق فوزا ساحقا في انتخابات الرئاسة

حقق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين فوزا ساحقا في الانتخابات الرئاسية اليوم الأحد ليعزز قبضته على السلطة رغم مشاركة آلاف المعارضين في احتجاجات بمراكز التصويت في اقتراع قالت الولايات المتحدة إن التصويت افتقر إلى الحرية والنزاهة.

وقال بوتين إن على بلاده أن تنجز المهام المرتبطة بما يصفها “بالعملية العسكرية الخاصة” في أوكرانيا وتعزيز قوة الجيش، مشيرا إلى أن ذلك على رأس الأولويات.

جاء ذلك خلال خطاب ألقاه في وسط موسكو بعد أن أظهرت النتائج الأولية فوزه في الانتخابات الرئاسية الروسية بأغلبية ساحقة. وقال بوتين إنه سيبذل كل ما في وسعه لإنجاز تلك المهام والأهداف التي يعتبرها هو وإدارته من الأولويات.

وبالنسبة لبوتين، الضابط السابق بجهاز المخابرات السوفيتية (كي.جي.بي) الذي صعد إلى السلطة لأول مرة في عام 1999، فإن النتيجة تؤكد أنه ينبغي لزعماء الغرب أن ينتبهوا إلى أن روسيا ستكون أكثر جرأة سواء في السلم أو الحرب لسنوات عديدة مقبلة.

وتعني النتائج الأولية أن بوتين (71 عاما) سيضمن بسهولة فترة رئاسية جديدة مدتها ست سنوات ستجعله يتفوق على جوزيف ستالين ليصبح أطول زعماء روسيا بقاء في المنصب منذ أكثر من 200 عام.

وذكر استطلاع لآراء الناخبين لدى خروجهم من مراكز الاقتراع أجرته مؤسسة الرأي العام (إف.أوه.إم) أن بوتين فاز بنسبة 87.8 بالمئة من الأصوات وهي أعلى نتيجة على الإطلاق في روسيا ما بعد الاتحاد السوفيتي.

ومنحت مركز أبحاث الرأي العام الروسي بوتين 87 بالمئة من الأصوات.

وتشير النتائج الأولية الرسمية إلى دقة نتائج استطلاعات الرأي.

وأظهرت النتائج أن المرشح الشيوعي نيكولاي خاريتونوف جاء في المركز الثاني بنسبة تقل قليلا عن أربعة بالمئة بينما حل الوافد الجديد فلاديسلاف دافانكوف في المركز الثالث، وجاء المرشح القومي المتطرف ليونيد سلوتسكي في المركز الرابع.

وقال المتحدث باسم مجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض “من الواضح أن الانتخابات ليست حرة ولا نزيهة بالنظر إلى الطريقة التي قام بها السيد بوتين بسجن المعارضين السياسيين ومنع الآخرين من الترشح ضده”.

في المقابل، أشاد الرئيس الروسي السابق ديمتري مدفيديف بـ”الانتصار الرائع” الذي حققه بوتين. من جهتها، أكدت المتحدثة باسم الخارجية الروسية أن الناخبين الذين توجهوا بأعداد كبيرة إلى السفارات، كما كان الحال في باريس ولندن وبرلين، ليسوا من أنصار المعارضة.

وقالت ماريا زاخاروفا على تلغرام “لقد جاؤوا للتصويت، منتهزين الفرصة التي قدمتها لهم بلادهم روسيا على الرغم من كل التهديدات من الغرب”.

وشهد أسبوع الانتخابات ضربات جوية مميتة ومحاولات توغل برية من أوكرانيا إلى الأراضي الروسية، ردا على القصف الروسي اليومي والاعتداءات على جارتها لأكثر من عامين.

صباح الأحد، قُتلت فتاة تبلغ 16 عاما في غارة جوية على بلدة بيلغورود القريبة من الحدود والتي تستهدف بانتظام.

وبعد الظهر قضى شخص آخر وأصيب 19 آخرون في نفس المنطقة.

وأعلنت وحدة عسكرية تعمل من أوكرانيا وتسمى “الكتيبة السيبيرية”، صباح الأحد أنها دخلت قرية غوركوفسكي الروسية. رغم هذه الهجمات، والنزاع الدامي الذي طال أمده، والتقييد المتزايد للحريات، لا يزال فلاديمير بوتين يحظى بشعبية عالية.

وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الأحد بعدما أظهرت النتائج الأولية للانتخابات فوزه بولاية جديدة، إن بلاده لن تخضع “للترهيب”.

وصرح بوتين في خطاب متلفز “بغض النظر عمن أو مدى رغبتهم في ترهيبنا، بغض النظر عمن أو مدى رغبتهم في قمعنا وقمع إرادتنا ووعينا – لم ينجح أحد على الإطلاق في أي شيء كهذا تاريخيا. لم ينجح الأمر ولن ينجح في المستقبل. أبدا”.

وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن نشر قوات غربية في أوكرانيا قد يقود العالم إلى شفا حرب عالمية ثالثة، لكنه قال إنه لا يعتقد بأن أحدا له مصلحة في ذلك.

وبوتين معلقا على احتمال نشوب صراع شامل مع حلف الأطلسي ووجود قوات غربية في أوكرانيا: فرنسا يمكنها أن تلعب دورا في التوصل إلى حل سلمي في أوكرانيا وأضاف إن روسيا ستحتاج إلى التفكير في الطرف الذي يمكنها إجراء محادثات معه بشأن إمكانية إحلال السلام في أوكرانيا، مشيرا إلى أن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي ليس خيارا.

كما انتقد بوتين النظام السياسي الأمريكي وما سماه بالقضايا ذات الدوافع السياسية، قائلا إن العالم كله يسخر من واشنطن.

وأكد الرئيس الروسي أيضَا أن الاحتجاجات التي دعت إليها المعارضة “لم يكن لها أي تأثير” على الانتخابات، فيما توعد بملاحقة الناخبين الذين أفسدوا أوراق الاقتراع.

وحذّر بوتين من أن “هذه جريمة جنائية وستتعامل سلطات الأمن والسلطات القضائية وفقا للقانون”، مضيفا “في الواقع، لم يكن لذلك أي تأثير”

تقييمات
(0)

أخبار الجبهات

وسيبقى نبض قلبي يمنيا
لن ترى الدنيا على أرضي وصيا