منظمة أوكسفام تحذر بريطانيا من تأجيج الحرب في اليمن

 

26سبتمبرنت: عبدالله مطهر

قال موقع ميدل إيست آي البريطاني إنه  بعد نشر التقرير الذي أعدته  وكالة المخابرات المركزية وحددت فيه أن محمد بن سلمان كان وراء مقتل جمال خاشقجي وجهت منظمة أوكسفام دعوة جديدة إلى بريطانيا لوقف مبيعات الأسلحة للسعودية.

منظمة أوكسفام تحذر بريطانيا من تأجيج الحرب في اليمن

وأكد الموقع أن بريطانيا هي ثاني أكبر بائع أسلحة للسعودية بعد الولايات المتحدة، وقد رخصت ببيع أسلحة تبلغ قيمتها بـ 4.7 مليار جنيه إسترليني( 6.5 مليار دولار)  للسعودية  منذ بداية الحرب على اليمن في السادس والعشرين من آذار/ مارس 2015.

 وأفاد الموقع أن منظمة أوكسفام حثت المملكة المتحدة مؤخراً التي اتهمتها بتأجيج الحرب في اليمن من خلال مبيعات الأسلحة إلى الرياض، أن تحذو حذو الولايات المتحدة في وقف مبيعات الأسلحة للسعودية.

وأكد الموقع أن منظمة أوكسفام اتهمت بريطانيا في الأسبوع الفائت بـ "إطالة أمد" الحرب في اليمن وذلك من خلال بيع أسلحة بقيمة ملايين الجنيهات للسعودية.

 وفي الوقت نفسه أظهرت وثائق حكومية صدرت يوم الاثنين بزيادة كبيرة في تراخيص تصدير الأسلحة البريطانية الموجهة للسعودية وتشتبه بها أوكسفام في استخدامها في اليمن.. حيث التراخيص المعتمدة تشمل  معدات لصيانة الطائرات المقاتلة السعودية وتزويدها بالوقود على متن الطائرة مما سيسمح للطائرات السعودية بالتحليق لفترات طويلة.

بالإضافة إلى ذلك أصدرت المملكة المتحدة تراخيص مفتوحة للقنابل والصواريخ والذخائر بقيمة 1.9 مليار دولار في عام 2020 ، ومبلغ آخر غير محدود حتى عام 2025.. ومع ذلك تمت الموافقة على تراخيص تصدير الأسلحة بعد تعليقها لمدة عام على مبيعات الأسلحة إلى السعودية، كان ذلك بأمر من المحاكم البريطانية ، إلا أنه قد تم رفعه حالياً.

 

تقييمات
(0)