الحوثي يدشن من جامعة صنعاء فعاليات يوم الصمود اليماني

أكد عضو المجلس السياسي الأعلى محمد علي الحوثي أن جامعة صنعاء تمثل قلعة الشموخ والصبر والثبات في مواجهة العدوان.

الحوثي يدشن من جامعة صنعاء فعاليات يوم الصمود اليماني


وأشار عضو السياسي الأعلى الحوثي في تدشين فعاليات الصمود اليماني في مواجهة العدوان وافتتاح المعرض الفني الإبداعي الذي تنظمه خلال الفترة "20 -23" مارس الجاري الإدارة العامة لرعاية الشباب بجامعة صنعاء بالتعاون مع ملتقى الطالب الجامعي، إلى أن جامعة صنعاء وكل الجامعات ستبقى محطة للنور والفكر الصحيح والتنوير المجتمعي.
وأثنى على جهود الأكاديميين والإداريين بجامعة صنعاء ودورهم في القيام بمهامهم ومسئولياتهم الأكاديمية والتعليمية في ظل العدوان .. معتبراً استمرار العملية التعليمية في الجامعة التي أراد لها العدوان أن تتوقف إحدى صور الانتصار والصمود والثبات الأكاديمي.
ولفت إلى رغم ظروف العدوان والحصار، استمرت جامعة صنعاء في أداء مهامها الأكاديمية والتعليمية والإدارية بجهد وطني وقال" نرفع القبعات للأكاديميين والإداريين الذين استمروا في أعمالهم التعليمية خلال سنوات العدوان ".
وأضاف" إن استمرار الدراسات العليا وتخرج كوكبة من الأكاديميين ومئات من الخريجين والتحاق آلاف الطلاب والطالبات في مختلف الجامعات اليمنية انتصاراً حقيقياً على العدوان الذي استهدف الجامعات والمدارس في محاوله منه لتعطيل العملية التعليمية".
وأكد عضو السياسي الأعلى الحوثي أن كل دفعة وكل طالب يجب أن يفهم ويعي حاجة الوطن إلى التعليم والوعي والثقافة لمواجهة العدوان الذي اعتدى على الأرض والإنسان .. مترحماً على الشهداء من طلاب الجامعات الذين قدّموا أرواحهم رخيصة في الدفاع عن الوطن.
وأشار إلى أهمية تسلح الأجيال بالعلم والمعرفة لمواجهة الفكر الوهابي الذي استهدف البلاد بقنابله وصواريخه وطائراته خدمة لأمريكا .. وقال "لو كانت السعودية تحمل العلم الحقيقي عن الإسلام والمعلومة الصحيحة لما قصفت اليمن واستهدفت الجامعات والمدارس وكل بقعة بأرض اليمن".
ودعا منتسبي جامعة صنعاء وكل الجامعات للمشاركة الفاعلة في الـ26 من مارس الجاري والخروج الجماهيري لإيصال رسالة للعالم باستمرار صمود اليمنيين مهما طال أمد العدوان.
من جانبه أشار رئيس جامعة صنعاء الدكتور القاسم محمد عباس إلى أهمية إحياء الذكرى السادسة من الصمود في وجه العدوان لتعزيز الثبات والتلاحم والاصطفاف في الدفاع عن الوطن.
وأكد أهمية استحضار الدروس من ست سنوات مضت، من الملاحم البطولية والتضحيات التي سطرها أبطال الجيش واللجان الشعبية في مواجهة تحالف العدوان وأدواته.
ولفت الدكتور القاسم إلى أن وقوف اليمن أمام أعتى آلة حرب عسكرية غيّرت كل المعادلات بحيث أصبح العالم يدرك موقع اليمن وحجمه الطبيعي .. مبيناً أن دول العدوان لم تحقق من عدوانها على اليمن سوى الخزي والعار وارتمائها في أحضان أمريكا وإسرائيل.
وفي الفعالية ألقيت كلمتان عن الأنشطة الطلابية ألقاها قاسم العبادي وعن ملتقى الطالب الجامعي علي العلوي، استعرضتا محطات من الصمود الأسطوري والملاحم البطولية خلال ستة أعوام من الاستبسال والعطاء في مواجهة العدوان.
تخلل الحفل بحضور عميد كلية الإعلام الدكتور عمر داعر ومدير الإدارة العامة للأنشطة الطلابية عبد السلام الغرباني، وعدد من الأكاديميين والإداريين وجمع من الطلاب والطالبات، فقرات فنية معبرة وقصيدة شعرية.
إلى ذلك افتتح عضو السياسي الأعلى الحوثي ومعه نائب رئيس الوزراء لشئون الخدمات والتنمية الدكتور حسين مقبولي ووزير الزراعة المهندس عبد الملك الثور ورئيس جامعة صنعاء، المعرض الفني والإبداعي للمجسمات ونماذج من الصناعات العسكرية للقوة الصاروخية والطيران المسير.
كما اطلعوا على محتويات القافلة الغذائية المقدمة من طلاب كلية الشريعة دعماً وإسناداً للمرابطين في الجبهات.

 

تقييمات
(0)