إدارة بايدن تتراجع عن تجميدها صفقة أسلحة للإمارات

أبلغت إدارة بايدن الكونغرس بأنها تعتزم المضي في بيع أسلحة إلى الإمارات تزيد قيمتها عن 23 مليار دولار بحسب مصادر الكونغرس.

إدارة بايدن تتراجع عن تجميدها صفقة أسلحة للإمارات

تشمل الصفقة طائرات متطورة من طراز إف 35 وطائرات بدون طيار.

وقالت وزارة الخارجية إنها ستواصل مراجعة التفاصيل والتشاور مع المسؤولين الإماراتيين بخصوص استخدام تلك الأسلحة.

وأوضحت وزارة الخارجية الأمريكية أن موقفها لم يتغير بشأن احترام حقوق الإنسان وأخلاقيات الحرب، وستوضح هذا للإمارات، ويعترض بعض أعضاء الكونغرس على مبيعات الأسلحة، بسبب تورط الإمارات في الصراع في اليمن، إذ قتل العديد من المدنيين.

وكانت الإدارة قد أوقفت مؤقتا الصفقات التي وافق عليها ترامب من أجل مراجعتها. وأبلغت في حينها إدارة ترامب الكونغرس في نوفمبر/تشرين الثاني أنها وافقت على بيع الولايات المتحدة السلاح إلى الإمارات كصفقة جانبية للتطبيع مع إسرائيل.

تقييمات
(0)